'غوغل' تستبدل الزمن الحقيقي بالافتراضي

اللغة عند أطراف الاصابع

سان فرانسيسكو - أعلن محرك البحث الأميركي غوغل عن طرحه أداة جديدة تسمى "Google Wave" والتي من شأنها تحسين عمليات الاتصال باستخدام تقنية الزمن الحقيقي "Real Time" وتبسيط التعاون بين مجموعات العمل على الشبكة.
وكشف غوغل عن أداته الجديدة خلال مؤتمر المطورين السنوي الذي يقيمه المحرك العالمي في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية الخميس، موضحا انه سيتم طرحه فقط لخبراء البرمجة، وسيصل الى باقي المستخدمين خلال بضعة أشهر.
ويحتوي "Google Wave" على بعض العناصر الموجودة في البريد الإلكتروني مثل أدوات الأرسال للعديد من الاشخاص وتبادل الصور الرقمية والوثائق.
وتشبة الخدمة الجديدة خدمة تبادل الملفات الموجودة في موقعي "تويتر" و"فيس بوك".
ويعد الأخوان لارس وجينس راسموسين مخترعي خدمة خرائط غوغل "Google Maps" هما المسئولان أيضا عن "Google Wave" حيث بدءا العمل فيه منذ عام 2006 مع ثلاثة موظفين آخرين من المؤسسة نفسها.
وقامت إدارة غوغل خلال الحفل باهداء كل الحاضرين، والبالغ عددهم أربعة آلاف شخص، هواتف خلوية من طراز"HTC Magic" الذي يعمل بنظام تشغيل من نوع "Android" من تصميم شركة غوغل.
وأضافت شركة غوغل خدمة الترجمة التلقائية على وظيفة الرسائل البريدية "جي مايل" Gmail، لتسمح بذلك لمستخدميها بترجمة رسائلهم إلى لغات أخرى.
وتتم خدمة الترجمة التلقائية في بريد "جي ميل" عبر برنامج "غوغل ترانسليت" Google Translate الذي يسمح بترجمة الرسائل إلى عشرات اللغات من بينها العربية.
وذكر بيان على مدونة غوغل الإلكترونية "أنه عندما يتلقى المرء بريدا إلكترونيا في لغة يجهلها، فإن جي مايل سيساعده على ترجمته إلى لغة يفهمها".
وأضاف البيان "في حال استخدم جميع المتحاورين في "جي مايل" يمكن عندئذ إقامة حوارات كاملة في لغات عدة، على أن يكون في وسع كل مشارك أن يقرأ الرسائل في اللغة التي يفضلها".
ويتم العمل في الأساس بخدمة "غوغل ترانسلايت" لتوفير ترجمات تلقائية لصفحات أو مدونات إلكترونية.
وكانت غوغل قد أدخلت إضافة جديدة لخدمة الترجمة Google Translate، حيث اصبحت الترجمة تشمل كلا من ملفات وورد وملفات PDF وتعمل على ترجمتها دون الحاجة إلى نسخ ولصق للنص .
ورغم ما تتيحه خدمة غوغل للترجمة من أدوات مفيدة لترجمة صفحات الإنترنت أو أى نصوص أخرى إلى العديد من اللغات، إلا أن ذلك لا يمنع من ظهور بعض الانتقادات بالنسبة لأدائها فى الترجمة الحرفية التى تغير كثيراً من المعنى المقصود للمحتوى.
وتحاول غوغل من حين لآخر تحسين هذه الخدمة للوصول إلى الأداء الأمثل، حيث أعلنت مؤخراً عن إجراء تطويرات جديدة بهدف إعطاء مرونة أكثر للمستخدم فى إيجاد بدائل مختلفة للترجمة التى تتناسب مع النص.
وأضافت الشركة خدمة المعاني المتعددة للكلمات إلى جانب خدمات الترجمة الفورية بحيث أصبحت الخدمة ليس فقط مجرد ترجمة للكلمة و لكنها تعطي أكثر من معنى للكلمة الواحدة مما يفيد لادراك المعاني الخفية لبعض الكلمات، كما يفيد الطلاب الراغبين في استخدام كلمات متعددة لاعطاء المعنى نفسه، وأيضا في كتابة المقالات.