منظمة الصحة العالمية: انفلونزا الخنازير تحل في 21 بلدا

احتياطات

جنيف – قالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء إنه تأكد رسميا وجود 1124 حالة اصابة بفيروس الانفلونزا اتش1 ان1 في 21 دولة في العالم.
وقالت المنظمة إن العدد يشمل 590 شخصا تأكدت اصابتهم بالمرض الجديد في المكسيك وتوفي منهم 25. وسجلت الولايات المتحدة 286 حالة أكدتها المعامل بما في ذلك حالة وفاة واحدة.
ومثلت الولايات المتحدة وكندا واسبانيا اعلى زيادة عن الاعداد السابقة التي صدرت الاثنين. وانضمت البرتغال إلى صفوف الدول المصابة بتسجيل حالة اصابة بشرية واحدة.
وقد تأكدت حالات الاصابة دون وفيات في الدول التالية .. النمسا (1) بريطانيا (18) كندا (140) منطقة هونج كونج الصينية (1) كوستاريكا (1) كولومبيا (1) الدنمرك (1) والسلفادور (2) وفرنسا (4) وألمانيا (8) وايرلندا (1) وإسرائيل (4) وايطاليا (2) وهولندا (1) ونيوزيلندا (6) والبرتغال (1) وكوريا الجنوبية (1) واسبانيا (54) وسويسرا (1).
واعلنت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها ان العدد يعكس اختبارات معقدة اجرتها في شبكة معاملها العالمية وتعتبر مضمونة علميا حتى برغم انها تقل عن التقارير الوطنية.
وتراقب المنظمة التابعة للأمم المتحدة حالات التفشي عن كثب خارج أميركا الشمالية حيث انها تحاول اتخاذ قرار بشأن اعلان تفشي وباء.
وقال كيجي فوكودا القائم بأعمال مساعد المدير العام للمنظمة الاثنين إن أغلب المصابين في أوروبا وآسيا حتى الآن كانوا بالمكسيك حيث بدأ الانتشار ولم ينتقل اليهم الفيروس من أناس بمجتمعهم.
وقالت المنظمة الثلاثاء انها بدأت في ارسال 2.4 مليون جرعة علاج من التاميفلو المضاد للفيروس والذي اثبت فاعلية في علاج الانفلونزا الجديدة إلى 72 دولة يعتقد انها في حاجة للعقار بما في ذلك المكسيك.
ومنحت شركة روش هولدينج ايه جي السويسرية لصناعة الادوية المخزونات للمنظمة التابعة للأمم المتحدة منذ عدة سنوات للاستخدام في حالة تفشي وباء الانفلونزا.
وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية فضيلة شايب في مؤتمر صحافي بجنيف "ترسل منظمة الصحة العالمية 2.4 مليون جرعة من العلاج المضاد للفيروس إلى 72 من الدول الاكثر احتياجا بما في ذلك المكسيك".
واضافت "سيرسل جزء من المخزون (الثلاثاء)".
وقالت إن الشحنات سترسل من "ثلاثة مراكز" وهي سويسرا وماريلاند بالولايات المتحدة ودبي في الامارات العربية المتحدة.
واشارت شايب إلى ان المنظمة ستكمل ايضا مخزوناتها الاقليمية في ست مناطق تابعة لها للاستخدام "الطارئ" في الدول التي قد تشهد حالات تفشي لفيروس اتش1 ان 1 الجديد.
وقالت شركة روش السبت الماضي إن منظمة الصحة العالمية طلبت منها نشر ما يطلق عليه مخزونات الرد السريع وانها ايضا تزيد الانتاج لتلبية الطلب المتزايد.
وقالت شركة غلاكسو سميث كلاين ثاني أكبر شركة لصناعة الدواء في العالم الجمعة الماضية انها ستزيد ايضا انتاج عقار ريلينزا المضاد للانفلونزا والذي يتم تعاطيه بالاستنشاق.
وتاميفلو وريلينزا هما العقاران الوحيدان اللذان تمت الموافقة عليهما ووجد ان لهما تأثيرا على سلالة الانفلونزا الجديدة اتش1 ان1.
من ناحية أخرى، أفاد مصدر رسمي ليبي الثلاثاء ان وزراء الصحة بدول إتحاد المغرب العربي اكدوا خلو المنطقة المغاربية من اي حالات اصابة بوباء انفلونزا الخنازير وذلك اثر اجتماع استثنائي عقدوه الاثنين في طرابلس.
وقال المصدر طالبا عدم ذكر اسمه ان الوزراء شددوا على ان "أي حالات إصابة بوباء الخنازير لم تسجل في جميع دول الإتحاد وان المنطقة المغاربية خالية من هذا الوباء حتى هذا اليوم".
وقد دعا "إعلان طرابلس" الذي صدر الاثنين في ختام إجتماع وزراء الصحة إلى "التواصل بين دول الإتحاد لمنع وفادة الفيروس ووضع آلية تنفيذية لذلك قبل تحوله إلى جائحة ووضع دليل مغاربي موحد يرفع إلى إجتماع خبراء الأمانة العامة للإتحاد".
وأكد البيان الختامي "على تعزيز تجهيز ودعم المختبرات التشخيصية والتعاون في إجراء الاختبارات والتحاليل المعملية التأكيدية ودعم المخزون الاستراتيجي من الأدوية والمستلزمات والمستحضرات الطبية".
كما دعا الاعلان الى "متابعة أحداث تطور المرض بصورة دائمة والتعامل مع مراحل تطوره في العالم بمنهجية موحدة من خلال لجنة مغاربية متخصصة والتصدي الجماعي للمرض في حالة ظهوره في إحدى دول الاتحاد بالدعم الكامل بما تستلزمه مرحلة هذا المرض".