لهجة أردنية جديدة تجاه إسرائيل

على اسرائيل الاختيار الآن

واشنطن ـ قال العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني في كلمة القاها في واشنطن اليوم الجمعة ان على اسرائيل ان تختار ما بين الاندماج في المنطقة او البقاء في عزلة.

وقال الملك عبد الله في كلمة ان "على اسرائيل الاختيار الان".

واضاف ان الدولة العبرية يمكنها ان "تندمج في المنطقة..او تبقى حصنا اسرائيلياً معزولاً بحيث تبقي على نفسها وعلى المنطقة رهائن لمواجهة مستمرة".

وفي اشارة الى مبادرة السلام العربية التي اطلقت العام 2002 والتي تحدد شروط اقامة دولة فلسطينية، قال الملك الاردني ان تلك المبادرة قدمت لاسرائيل خطة تعرض عليها "مكاناً بين جاراتها".

واكد ان على الولايات المتحدة ان تزيل اي لبس حول دعمها لاقامة دولة فلسطينية.

وقال ان التزام واشنطن اقامة دولة فلسطينية يجب ان يكون "غير ملتبس من حيث الافعال والكلام".

واضاف ان "على اسرائيل ان تعلم ان محاولة تاخير (حل الدولتين) سيكون كارثياً على مستقبلها" وكذلك على الفلسطينيين.

واكد ان "كل بلد في العالم يعتبر الولايات المتحدة عنصرا رئيسيا في تحقيق السلام في الشرق الاوسط..ان معالجة هذه المسالة بشكل مباشر هو امر الزامي".

واضاف "ليس لدينا الوقت لكي نبدأ عملية مفتوحة اخرى".

ووجه اوباما دعوة لعدد من الزعماء العرب ورئيس الوزراء الاسرائيلي لزيارة واشنطن الشهر المقبل ودعا كافة الاطراف بما فيها اسرائيل الى اطلاق بوادر "حسن نوايا" واشار الى نيته جعل عملية السلام من بين اولوياته.