أوروبا تقوي نفوذ العمَّال

توجه أكبر نحو الاشتراكية

بروكسل ـ وافق مفاوضون من الاتحاد لاوروبي على قانون جديد يعطي العمال في الشركات الكبرى صوتاً في القرارات المهمة مثل اعادة الهيكلة.

وأدى اتفاق بين البرلمان الاوروبي ودول الاتحاد وعددها 27 دولة الخميس الى تعديل تشريع يتعلق بالمجالس العمالية لاجبار الادارة على التشاور مع كيانات العمالية بشأن التغييرات الكبرى في شركاتهم.

وقالت المفوضية الأوروبية في بيان "التشريع الجديد سيقوي مجالس العمال الاوروبية بحيث يتم التشاور معها وابلغاها أثناء عمليات اعادة الهيكلة وهو امر مهم بشكل خاص في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة".

ويحتاج البرلمان للتصويت على مشروع القانون وان تصدق الحكومات عليه لكن لا ينظر لذلك باعتباره عقبة.

وحسب القانون الراهن فان مثل هذه المجالس تتشكل في الشركات التي يزيد عدد العاملين فيها على ألف عامل بناء على طلب مائة منهم.

والتعديل يحدد بوضوح ما يقصد بالمشاورات بين الإدارة والعاملين لتجنب أوضاع يفاجأ فيها العاملون على سبيل المثال بإغلاق مصنع.