الخرطوم تمنع الترابي من السفر للعلاج

مريض في الداخل

الخرطوم - منعت السلطات السودانية الاحد زعيم حزب المؤتمر الشعبي السوداني المعارض حسن الترابي من السفر بينما كان في المطار متوجها الى باريس لاجراء فحوصات طبية رغم حصوله من وزارة الداخلية على اذن بالسفر.
وقال عوض ابو بكر رئيس مكتب الترابي ان "الترابي حصل من وزارة الداخلية على اذن سفر وتذكرة طائرة، ولكن عددا من عناصر القوى الامنية جاؤوا (في مطار الخرطوم) واخذوا جواز سفره (...) وعادوا ليبلغوه بانه ممنوع من مغادرة البلاد".
وكانت السلطات السودانية اطلقت سراح الترابي (77 عاما) في مارس/آذار بعيد شهرين من اعتقاله بتهمة التصريح لوسائل اعلام اجنبية ان الرئيس السوداني عمر البشير "مذنب سياسيا" في جرائم حرب في دارفور.
والترابي زعيم اسلامي كان منظر نظام الرئيس عمر البشير الذي وصل الى السلطة في انقلاب في 1989 وبات عدوه اللدود. واصدرت المحكمة الجنائية الدولية في الرابع من مارسمآذار مذكرة توقيف دولية بحق البشير بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور في غرب البلاد.
واعلنت غالبية الطبقة السياسية السودانية عن دعمها للبشير في مواجهة مذكرة التوقيف الدولية، باستثناء الترابي وحزبه.
وكان الترابي اكد لدى خروجه من السجن موقفه السابق الداعي الى مثول البشير من تلقاء ذاته امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي للدفاع عن نفسه.