قطر والبحرين: قطع رؤوس وشراء اصوات في الفيفا

روح رياضية

لندن - ستفتح "لجنة الأخلاق" التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تحقيقا في قضية "شراء أصوات" لانتخابات عضوية المكتب التنفيذي للفيفا عن منطقة غرب اسيا، المقررة في 8 ايار/مايو المقبل في العاصمة الماليزية كوالالمبور، بحسب ما ذكرت صحيفة "ذي اندبندنت" البريطانية الخميس.
ويتصارع على احد المقاعد الـ23 للمكتب التنفيذي القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الاسيوي ومنافسه البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم ال خليفة.
وذكرت الصحيفة ان "لجنة الاخلاق" في الاتحاد الدولي ستفتح تحقيقا بعد اتهام وجهه بن همام الى المجلس الاولمبي الاسيوي، بتقديم تبرعات نقدية لبعض الاتحادات الاسيوية لكرة القدم، كي تصوت لمنافسه الشيخ سلمان في الانتخابات المقبلة.
وقدم الشكوى الاعلامي الاسترالي لي موراي الذي يشغل مركز عضو في لجنة الاخلاق، ما دفع رئيس اللجنة الناميبي جاستيس بيتروس داماسيب ليؤكد بانه سيفتح تحقيقا في القضية.
وقال موراي في رسالته لداماسيب: "انا مضطر لابلاغكم عن قضية أعتبرها انا وزميلي في لجنة الأخلاق من اندونيسيا وغوام، تتطلب تحقيقا من قبل اللجنة".
وأضاف موراي: "حصلت على معلومات موثوقة، ان عملية شراء اصوات تحصل في ما يخص انتخابات عضوية المكتب التنفيذي للفيفا عن قارة اسيا. وتشير المعلومات أقله الى تورط احد المسؤولين الكبار في هذه القضية".
يذكر ان بن همام وفي مقابلة مع شبكة "أس بي أس" الاسترالية في 30 اذار/مارس الماضي، قال ان "المجلس الاولمبي الاسيوي وعبر لجانه الاولمبية، يقدم منحا مالية نقدية لبعض اتحادات كرة القدم في اسيا كي تصوت للشيخ سلمان".
وأضاف موراي ان شبكته (أس بي أس) حصلت على أدلة موثوقة تؤكد اقوال بن همام، من بينها شهادة لاحد رؤساء الاتحادات يقر فيها بتلقي اتحاده عروضا مماثلة.
وكان الشيخ سلمان رد على أقوال بن همام، ونفى ان يكون عضو تنفيذية الفيفا الكوري الجنوبي تشونغ مونغ-جون يدعم حملته ماديا، وقال: "لا اعتقد انني بحاجة لدعم الدكتور تشونغ المادي، لكن اعتقد بانني أحظى بدعم الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم وهذا الأهم، كما أحظى بدعم الاتحاد الياباني وغيره من الاتحادات. لكل اتحاد الحق في التصويت لمن يراه مناسبا".
واضاف سلمان: "لماذا الاضرار بسمعتي لسبب ترشحي ضده (بن همام)، اعتقد انه من الأجدر ان يركز على حملته وماذا سيفعل من اجل الكرة الاسيوية، بدلا من الحديث عن الدكتور تشونغ او غيره".
من جهة أخرى، ذكر الاتحاد الكوري الجنوبي انه تقدم بشكوى للاتحاد الدولي على بن همام بسبب تصريح سابق ذكر فيه انه "سيقطع رأس" تشونغ، رغم توضيح بن همام لاحقا ان معنى العبارة يختلف بين لغة وأخرى، وانه كان يقصد بان الرؤوس ستتدحرج، لكن الاتحاد الكوري الجنوبي اعتبر التوضيح غير مرض.
وكان السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي ناشد الخميس في بيان له، الاطراف المعنية الالتزام بالروح الرياضية على خلفية الانتخابات المقبلة.
يذكر ان لقارة اسيا اربعة مقاعد في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، يشغلها حاليا الكوري الجنوبي تشونغ مونغ-جون نائب رئيس الاتحاد الاسيوي، الياباني جونجي أوغورا عن منطقة شرق اسيا، التايلاندي ووراوي ماكودي عن جنوب شرق اسيا (اسيان)، وبن همام عن منطقة غرب اسيا.