الفياغرا تُقوي النظر وتحفظ البصر!

آثارها الجانبية فوائد

واشنطن - اظهرت دراسة اميركية ان الرجال الذين يتناولون بانتظام عقاقير فياغرا او سياليس لا يواجهون احتمال اصابتهم بمشاكل في النظر وهو من الاثار الجانبية المفترضة لهذه العلاجات ضد العجز الجنسي على ما اظهرت دراسة اميركية الاثنين.
وقد مول مختبر الادوية الاميركي "ايلي ليلي" الذي يسوق "التادالافيل" اسم جزيئية "سياليس" هذه التجربة السريرية التي اجريت على مدى ستة اشهر.
وقد حقق بيع الفياغرا وسياليس عائدات تفوق المليار دولار في العام 2008 في العالم.
وسمحت هذه التجارب السريرية بتقييم الاثار الجانبية المحتملة على الرؤية، الناجمة عن تناول عقار سياليس وعقار فياغرا الذي تسوقه مختبرات فايزر الاميركية.
وتزيد هذه العقاقير من دوران الدم في الاعضاء التناسلية الامر الذي يسمح بالوصول الى الانتصاب والمحافظة عليه على ما اشار واضعو هذه الدراسة التي نشرت في النسخة الاكترونية لمجلة "اركايف اوف اوفتالمولوجي" عدد نيسان/ابريل.
لكن بعض الرجال اشاروا الى اصابتهم بمشاكل في العينين وبينها زيادة في التقاط الضوء وتشوش في الرؤية.
وتعمل هذه الادوية من خلال تعطيل عمل الانزيم المعروف ب "بي دي اي 5" في الاوعية الدموية التي تروي العضو الذكري.
لكن هذا الانزيم قد يؤثر كذلك على اوعية شبكية العين الامر الذي يفسر ربما هذه الاضطرابات في الرؤية.
والرجال الـ244 الذين شاركوا في الدراسة وهم في سن تتراوح بين 30 و65 عاما ومصابون بخلل طفيف في الانتصاب، لم يسبق لهم ان عانوا من اي مشكلة في النظر.
وفي اطار هذه المجموعة تناول 85 رجلا خمسة ميليغرامات من عقار سياليس و77 منهم 50 ميليغراما من الفياغرا و82 اخرين عقارا لا تأثير له.
وقال واضعو الدراسة ان "نتائج الدراسة لا تشير الى اي ضرر او تأثير سريري مهم".
واجرى الطبيب وليام كودريل من مختبرات الابحاث التابعة لشركة "ايلي ليلي" وفريقه فحوصات لتحديد ما اذا كانت حصلت اي تغييرات محتملة على شبكية العين لدى الاشخاص الذين تناولوا هذه الادوية.
ولم تطرا اي تغييرات ملحوظة لدى 80% تقريبا من المشاركين (194 شخصا) في صفوف الذين تناولوا ايا من العقارين او العقار الذي لا تأثير له.
لكن الباحثين اشاروا الى عدم امكانية تعميم هذه النتائج على الرجال الذين يعانون من مشاكل في النظر اساسا وان الجرعات التي استخدمت في التجارب السريرية كانت ضئيلة مقارنة بالجرعات التي استخدمت في دراسات اظهرت وجود تغيرات على مستوى الشبكية.
ولم تستخدم هذه الدراسة عقار ليفيترا وهو علاج اخر للعجز الجنسي تنتجه شركة "باير" الالمانية وتوزعه شركة "غلاكسو سميث كلاين" البريطانية.