مؤسسة البابطين تفتح باب الترشيح لجوائزها

دورة خليل مطران ومحمد علي

الكويت ـ فتحت مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري باب الترشيح لجوائزها الشعرية للدورة الثانية عشرة "دورة خليل مطران ومحمد علي/ ماك دزدار" والتي ستقام العام المقبل 2010 في سراييفو. وتتوزع الجوائز في ثلاث مجالات هي: أفضل ديوان وتمنح لأفضل ديوان شعري صدر خلال خمس سنوات، وجائزة أفضل قصيدة وتمنح لصاحب أفضل قصيدة منشورة في الصحف أو المجلات أو في ديوان، وجائزة الإبداع في نقد الشعر، وتمنح لأحد النقاد ممن قدموا في دراساتهم إضافة مهمة في تحليل النصوص الشعرية أو رؤية جديدة لظاهرة شعرية محددة قائمة على أسس علمية.
وأفادت المؤسسة بأن تفاصيل أخرى عن الجائزة قد وضعتها على موقعها الإلكتروني. كما تمنح المؤسسة جائزة خاصة غير خاضعة للتحكيم وهي الجائزة التكريمية ويحصل عليها شاعر أسهم في إثراء حركة الشعر العربي. وتبلغ قيمة الجوائز (120 ألف دولار) ويستمر التقدم إليها حتى أواخر العام الجاري.