قطر تنير أضواءها لبطولة العالم للدراجات النارية

الدوحة - من ميشال الحاج

تنطلق بطولة العالم للدراجات النارية لموسم 2009 من قطر الاحد المقبل حيث تحتضن حلبة "لوسيل" الجولة الاولى التي تقام للمرة الثانية على التوالي تحت الاضواء الكاشفة.
وتستضيف لوسيل احدى جولات بطولة العالم للدراجات النارية منذ عام 2004، وباتت اول حلبة تقام سباقاتها في الليل، وحذت سنغافورة حذوها واحتضنت بعد نحو ستة اشهر احد سباقات بطولة العالم للفورمولا واحد.
وتم نشر 1200 عامود تحمل 3500 ضوء تحرك بأشعة الليزر منها العامودي ومنها الافقي ما يؤدي الى انكسار قوة الاضواء لابعاد تأثيرها عن الدراجين، بكلفة قدرت بنحو 15 مليون دولار.
وستستمر قطر في استضافة بطولة العالم للموتو جي بي حتى عام 2016 بعد موافقة الشركة المنظمة لها "الدورنا" على توقيع عقد جديد مع الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية.
ويزداد الاهتمام بالرياضات الميكانيكية في المنطقة الخليجية التي باتت قبلة لاهم النشاطات فيها، فمنذ عام 2004 ايضا والبحرين تستضيف احدى جولات بطولة العالم للفورمولا واحد على حلبة البحرين الدولية في منطقة صخير، وستنضم العاصمة الاماراتية ابو ظبي الى ركب المدن التي ستحتضن احدى جولات بطولة العالم للفورمولا واحد ايضا في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل على حلبة "ياس مارينا".
وفضلا عن احد سباقات بطولة العالم للموتو جي بي، تشهد حلبة "لوسيل" ايضا سباقات في بطولة العالم للسوبر بايك والموتور سبورت والتحمل.
كما ان الحلبة القطرية تحتضن الجولة الافتتاحية للدراجات النارية للعام الثالث على التوالي، بعد ان كانت هذه الجولة حكرا على الدول الاوروبية.
وتناوب على الفوز بالسباق الرئيسي في قطر كل من الاسباني سيتي خيبرناو عام 2004 والايطالي فالنتينو روسي عامي 2005 و2006، والاسترالي كايسي ستونر في العامين الماضيين.
عودة روسي
فرض "الدكتور" فالنتينو روسي تفوقه في العام الماضي بفوزه بتسعة سباقات من اصل 18 فتوج بطلا للعالم قبل ثلاث مراحل من نهاية البطولة رافعا رصيده الى ثمانية القاب، وذلك بعد خيبة كبيرة في العامين الماضيين تنازل فيهما عن عرشه لمصلحة الاميركي نيكي هايدن بطل العالم في العام قبل الماضي وستونر على التوالي.
ويعتبر روسي من اشهر الاسماء في تاريخ رياضة الدراجات النارية حيث كان اصغر دراج يفوز بلقب الفئات الثلاث سابقا قبل ان يتم تعديل قوة المحركات وهي 125 و250 و500 سم مكعب.
ويسعى روسي الى بداية قوية للموسم لانتزاع المركز الاول في قطر من ستونر خصوصا انه حل خامسا في سباق العام الماضي، وسيواجه منافسة قوية من الاسترالي ومن زميله في فريق ياماها الاسباني خورخي لورنزو، فضلا عن هايدن وستونر (دوكاتي).
ويبقى ستونر الدراج الاكثر فوزا في فئة ال800 سم مكعب منذ اعتمادها عام 2007 برصيد 16 فوزا مقابل 13 لروسي، فضلا عن انه انطلق من المركز الاول في 25 سباقا.
وحقق ستونر نتائج رائعة في التجارب الاعدادية للموسم رغم انه غاب عن تجارب حلبة خيريز الاسبانية بسبب الاصابة، كما انه كان الاسرع في التجارب على حلبة لوسيل التي جاء فيها روسي ثالثا.
لكن ستونر ادرك في العام الماضي ان الانطلاق من المركز الاول وتحقيق اسرع لفة ليس كافيا للتفوق على روسي، ولذلك اعلن انه سيكون اكثر هجوما هذا العام.
ولم يمكن اغفال الايطالي اندريا دوفيتسيوزو (هوندا) والاسباني داني بدروزا (ياماها) من المنافسة ايضا.
وكان بدروزا تعرض الى اصابة في ركبته اليسرى ورسغه جراء حادث في قطر في الثاني من اذار/مارس الماضي.
وفي فئة 250 سم مكعب، يغيب بطل العالم في العام الماضي الايطالي ماركو سيمونتشيللي (غيليرا) عن الجولة الاولى في قطر بسبب الاصابة في عضمة اليد، في حين ان منافسه الرئيسي الاسباني الفارو باتيستا (ابريليا) الذي حل ثانيا بفارق 28 نقطة عنه تعافى من اصابة في "الترقوة" ويسعى الى اقتناص الفرصة لبدء مسلسل الانتصارات.
وعاد باتيستا الى القيادة في التجارب التي اقيمت في خيريز حيث بدا مصمما على عدم تفويت اي فرصة لتحقيق النتيجة الافضل هذا الموسم.
والدراج الاسباني الاخر هكتور باربيرا تعرض بدوره الى اصابة في الركبة خلال التجارب الاعدادية للموسم، مع العلم بأنه ابتعد سابقا نحو خمسة اشهر عن السباقات بسبب اصابة في ظهره.
ويدخل منافسات فئة 250 سم مكعب دراجان جديدان هما الفرنسي مايك دي ميغليو والمجري غابور تالماشي (ابريليا) الفائزان بلقب بطل العالم لفئة 125 سم مكعب في العامين الماضيين على التوالي.
وخلت الساحة في فئة 125 سم مكعب للعديد من السائقين للتألق هذا الموسم وفي مقدمتهم الاميركي برادلي سميث والاسباني جوليان سيمون من فريق اسبار الاسباني، ويبقى الاسباني الاخر سيرجيو غاديا الفائز بسباق قطر في العام الماضي من ابرز المنافسين على اللقب.