شبكة الكهرباء الاميركية تحت سيطرة متسللي الانترنت

تحكم خارجي

واشنطن - قالت صحيفة وول ستريت جورنال في تقرير لها الاربعاء ان متسللي الانترنت تمكنوا من اختراق شبكة الكهرباء الاميركية وأدخلوا عليها برامج كمبيوتر يمكن ان تستخدم في تعطيل النظام.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين سابقين وحاليين في الامن القومي الاميركي ان المتسللين الجواسيس هم من الصين وروسيا ودول أخرى وان مهمتهم هي السيطرة على نظام الكهرباء الاميركي.
وذكرت الصحيفة في تقرير نشر على موقعها على الانترنت ان المتسللين لم يسعوا الى تدمير شبكة الكهرباء او قطاعات اساسية اخرى في البنية التحتية لكن مسؤولين قالوا انهم قد يحاولون ذلك في حالة حدوث أزمة او حرب.
وقال مسؤول مخابرات كبير للصحيفة "الصينيون حاولوا وضع خريطة لبنيتنا التحتية مثل شبكة الكهرباء. وفعل ذلك أيضا الروس".
وصرح مسؤول سابق في وزارة الامن الداخلي ان عملية التجسس غطت الولايات المتحدة كلها ولم تستهدف شركة او منطقة بعينها.
وقال "حدثت تسللات. وهي آخذة في الاتساع. حدث الكثير العام الماضي".
ولم يتسن على الفور الوصول الى ادارة الرئيس الاميركي باراك أوباما للتعليق على التقرير.
وذكر مسؤول المخابرات ان السلطات التي حققت في الامر كشفت ان هؤلاء المتسللين أدخلوا برامج كمبيوتر يمكن ان تستخدم في تدمير مكونات البنية التحتية. وأضاف "اذا دخلنا حربا معهم سيشغلونها (البرامج)".
وصرح مسؤولون بأن شبكتي المياه والصرف وانظمة اخرى في البنية التحتية معرضة للخطر.