العراق: لا عقود نفطية لشركات تعمل في كردستان

الشهرستاني: إما نحن أو هم

بغداد - قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني ان مشاركة شركتين كوريتيين جنوبيتين في الجولة المقبلة من منح التراخيص في الحقول النفطية رهن بالغائهما عقودا وقعتاها مع اقليم كردستان، وفقا لبيان من الوزارة.

وافاد البيان ان الشهرستاني بحث مع سفير كوريا الجنوبية ها تي يون "قضية العقود التي ابرمتها شركتان كوريتان مع حكومة اقليم كردستان مؤكدا انها مخالفة للدستور".

واضاف "بذلك، حرمت هاتين الشركتين من المشاركة ضمن جولات العقود والتراخيص (...) واذا الغيت تلك العقود فبامكانهما المشاركة في الجولة المقبلة من العقود والتراخيص النفطية".

وكان كونسورسيوم من الشركات الكورية الجنوبية بقيادة "ناشونال اويل كوربوريشن" الحكومية وقعت في نوفمبر/تشرين الثاني 2008 عقدا مع حكومة كردستان للتنقيب واستخراج النفط من حقل بازيان الذي يحتوي على 500 مليون برميل.

وطلبت السلطات العراقية من الكونسورسيوم الغاء العقد لكن الشركة رفضت الامتثال.

وكانت حكومة الاقليم وقعت عقدا مع "اس.كاي. انيرجي" المشاركة مع الكونسورسيوم الاول ايضا اواخر العام 2007.

وعلقت بغداد في يناير/كانون الثاني 2008 عقدا سنويا مع اكبر مصفاة نفط في كوريا الجنوبية لتصدير تسعين الف برميل يوميا اثر توقيع الاتفاق مع "اس. كاي.انيرجي".

ويعارض الشهرستاني محاولة اقليم كردستان التحكم بموارده النفطية بعيدا عن الحكومة المركزية.

وابرمت حكومة الاقليم في اوقات متباينة حوالي عشرين صفقة منذ اصدار برلمانها قانونا للنفط صيف العام 2007.