الملكة رانيا: الغرب والعالم الاسلامي بحاجة لاستكشاف ثقافتيهما

جهد انساني اردني وعالمي

لشبونة - دعت الملكة رانيا التي تلقت الاثنين في لشبونة جائزة مركز الشمال-الجنوب في مجلس اوروبا لعملها من اجل المعدمين، العالم الاسلامي والغرب الى معرفة بعضهما البعض.
وقالت في الكلمة التي القتها خلال الاحتفال الذي اقيم لتسملها الجائزة في البرلمان البرتغالي "يجب ان نبذل جهودا كي نفهم بعضنا بعضا".
واضافت "يجب ان نستكشف ابعد من حدود ثقافتينا" داعية ايضا الى مزيد من "الثقة" بين الشعوب.
واوضحت "بوصفي مسلمة وعربية لا اشعر اني معنية بهذه المسائل بين الغرب والعالم الاسلامي".
وترافق الملكة رانيا زوجها العاهل الاردني الملك عبد الله الذي يقوم بزيارة رسمية للبرتغال تنتهي الثلاثاء.
ومنحت جائزة مركز الشمال-الجنوب في مجلس اوروبا التي تمنح سنويا لشخصيتين عملتا من اجل حقوق الانسان، بالاضافة الى الملكة رانيا الى الرئيس البرتغالي السابق جورج سامبايو، الممثل الاعلى للامم المتحدة من اجل تحالف الحضارات.
واشاد الرئيس البرتغالي انيبال كافاكو سيلفا بالدور الذي قامت به الملكة رانيا.
وقال ان "جلالتها عملت بدون حدود في الدفاع عن حقوق وحرية النساء (...) في الاردن وعلى المستوى العالمي".