فوربس 2009: ترليونا دولار من ثروات اثرى الاثرياء تبخرت في الهواء

ما الثراء الا للملياردير الاول

نيويورك - كشفت مجلة فوربس في تصنيفها لاثرى اثرياء العالم للعام 2009 الذي نشر في نيويورك الاربعاء ان ترليوني دولار تبخرت خلال عام من خزنات اصحاب المليارات، بينما استعاد بيل غيتس لقب اغنى رجل في العالم.
واعلنت موني بيغلي نائبة رئيس فوربس في مستهل مؤتمر صحافي ان "الخبر الاهم اليوم هو: نحن هنا ولا يزال هناك مليارديرات".
واضافت انه منذ اذار/مارس 2008 تقلصت ثروات مليارديرات العالم من 4400 مليار دولار الى 2400 مليار دولار.
وتابعت انه لم يعد في العالم اليوم الا 793 مليارديرا، مقابل 1125 في العام السابق، حيث سقط من اللائحة 332 اسما، ابرزهم في روسيا والهند وتركيا، الدول الثلاث التي ضربتها بشدة الازمة المالية العالمية.
وظلت المراتب الثلاث الاولى في لائحة اثرى الاثرياء معقودة للاسماء نفسها، اي الشريك المؤسس لمايكروسوفت بيل غيتس والمستثمر الاميركي وارن بافيت وعملاق الاتصالات المكسيكي كارلوس سليم.
غير ان ترتيب هؤلاء الثلاثة تغير هذا العام حيث استعاد غيتس الصدارة التي حافظ عليها 13 عاما متتاليا، وانتزعها منه بافيت العام الفائت. اما سليم اللبناني الاصل فقد تراجع من المرتبة الثانية الى المرتبة الثالثة هذا العام.
ولعل الاختلاف الاكبر بين العامين الماضي والحالي هو التقلص الهائل في حجم ثروات هؤلاء الثلاثة، فقد تراجعت ثروة بيل غيتس من 58 مليار دولار الى 40 مليار دولار، في حين تراجعت ثروة وارن بافيت من 62 مليارا الى 37 مليارا، اما كارلوس سليم فاصبحت ثروته 35 مليار دولار بعدما كانت قبل عام واحد 60 مليارا.
و45% من المدرجة اسماؤهم على لائحة اثرى الاثرياء اميركيون، اما المليارديرات الروس الذين خسروا مجتمعين 369,3 مليارات دولار هذا العام، فقد تقلص عددهم من 87 الى 32 روسيا، لتخسر بذلك موسكو المكانة غير المسبوقة التي حققتها في 2008 كعاصمة لاصحاب المليارات وتستعيد هذا اللقب نيويورك.
ومن بين القلائل الذين لم تتراجع ثرواتهم على هذه اللائحة في 2008 رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ الذي قدرت المجلة ثروته بـ16 مليار دولار خولته احتلال المركز الـ17 في الترتيب العالمي لاصحاب الثروات.
اما في ما يخص النساء المليارديرات، فقد خسرت الفرنسية ليليان بيتانكون وريثة مجموعة "لوريال" لقبها كاغنى سيدة في العالم، وباتت اغنى امرأة في اوروبا بامتلاكها 13,4 مليارات دولار اعطتها المرتبة 21 على لائحة فوربس. اما وريثة سلسلة متاجر وول مارت الاميركية اليس والتون فتبوأت المركز الاول نسائيا وال12 عالميا بملياراتها الـ17,6.
وشهد هذا العام ايضا تقلصا كبيرا في عدد الشبان الاثرياء الذي انخفض الى 18 مقابل 50 في العام الماضي. ولفت خروج مؤسس موقع فايسبوك للتواصل الاجتماعي مارك زوكيربرغ (24 عاما) من اللائحة.