بريطانيا: صراع العمالقة يحجب الموسيقى عن مستخدمي يوتيوب

نيويورك
توتر بين يوتيوب وأرباب صناعة الموسيقى

قال موقع يوتيوب الاثنين إنه سيحجب جميع التسجيلات عن المستخدمين البريطانيين بعد أن عجز الموقع عن الوصول لاتفاق بشأن الحقوق مع الجمعية الرئيسية الخاصة بكتاب الأغاني.
وقال الموقع الذي يضم أكبر مكتبة للتسجيلات المصورة ان جمعية حقوق الأداء الموسيقي (بي.ار.اس. فور ميوزيك) وهي جمعية تضم مقتنيات موسيقية تخص نحو 50 ألف مؤلف موسيقي طلبت من يوتيوب دفع "أضعاف أضعاف" ما جاء في اتفاقات الترخيص السابقة التي انتهى سريانها.
وأضافت يوتيوب في تدوينة نشرت الاثنين "ان تلك التكلفة تعجيزية بالنسبة لنا- فوفقا لشروط (بي.ار.اس. فور ميوزيك) المقترحة فاننا سنخسر قدرا كبيرا من المال في كل مرة تعرض فيها الأغاني."
وهذه الخطوة هي أحد المؤشرات على وجود توتر بين يوتيوب وصناعة الموسيقى وتشير أيضا الى أن الموقع مصمم على ابقاء تكلفة التشغيل قيد السيطرة أثناء سعيه لتوليد أرباح معقولة لشركة غوغل.
وأشارت يوتيوب الى أن "بي.ار.اس. فور ميوزيك" لم توضح أي الاغاني متضمنة في الترخيص الجديد.
وقال باتريك ووكر مدير الشراكة في التسجيلات المصورة بالنسبة لأوروبا والشرق الاوسط وأفريقيا "كنا نتحدث معهم منذ فترة طويلة وما زلنا نتحدث معهم."
ووصف ووكر هذا التحرك بأنه "خطوة مؤلمة".

ولكن "بي.ار.اس. فور ميوزيك" شككت في رواية يوتيوب لما حدث وقالت انها فوجئت بصدور الاعلان بينما المفاوضات الجارية.
وقال ستيف بورتر رئيس مجلس ادارة "بي.ار.اس. فور ميوزيك" "أصبنا بالصدمة والاحباط لدى تلقينا اتصالا في ساعة متأخرة عصر اليوم يبلغنا بقرار غوغل الخطير."
وقالت "بي.ار.اس. فور ميوزيك" في بيان انها "غاضبة" بالنيابة عن المستخدمين وكتاب الاغاني جراء هذه الخطوة من جانب يوتيوب.
وأضافت "قالت لنا جوجل انها اتخذت تلك الخطوة لانها ترغب في دفع مبلغ أقل بكثير مما تدفعه حاليا لمؤلفي الموسيقى التي تعتمد عليها خدمتهم على الرغم من الزيادة الهائلة في مشاهدة يوتيوب."
وأشار بيان "بي.ار.اس. فور ميوزيك" الى أن غوغل التي تملك يوتيوب ارتفعت عوائدها الى 5.7 مليار دولار في الربع الاخير. وربما يوضع هذا الرقم للمقارنة بالارقام المستمرة في التدني والخاصة بصناعة الموسيقى.
ويقول بعض ملاك الحقوق الموسيقية ان على يوتيوب أن تدفع أسعارا أعلى أو تشترك بصورة أكبر في عوائد الاعلانات لان كثيرا من مستخدمي الموقع انما يدخلونه لمشاهدة موسيقاهم.
وسيسري هذا الحجب اعتبارا من الاثنين بتوقيت بريطانيا.