غالاوي لحماس: هذا المال ليس صدقة بل سياسة

'تحية للمقاومة وكسرا للحصار'

غزة - سلم النائب البريطاني جورج غالاوي الحكومة الفلسطينية المقالة الثلاثاء الاف الجنيهات الاسترلينية وعشرات الشاحنات المحملة بالمساعدات.

وفي حفل اقامته الحكومة المقالة في ميدان الكتيبة غرب غزة لوزراء في الحكومة المقالة قال غالاوي انه سلم "25 الف جنيه استرليني (حوالي عشرين الف يورو) نقدا لاسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني"، تسلمها وزير الاقتصاد في الحكومة المقالة زياد الظاظا.

واضاف ان "هذا المال ليس صدقة بل سياسة".

وتابع "نهب مئة سيارة وكل ما فيها (...) نهديها لحكومة فلسطين المنتخبة" موضحا انه يهدي شخصيا ثلاث سيارات و25 الف جنيه استرليني لرئيس الوزراء المقال اسماعيل هنية.

واكد غالاوي في كلمة "هذا مال لحكومة فلسطين. نحن نعترض ونعارض هذا الحصار ونكسر هذا الحصار".

من جهة اخرى اعلن غالاوي عن هبة بقيمة مليوني جنيه استرليني (2.2 مليون يورو) من جمعية خيرية مقرها بريطانيا لبناء مدارس في قطاع غزة الذي تعرض لهجوم الجيش الاسرائيلي في ديسمبر/كانون الاول بهدف وقف اطلاق الصواريخ الفلسطينية على اسرائيل.

واسفرت العملية عن سقوط 1330 قتيلا فلسطينيا وتدمير القطاع.

وقال غالواي "اقول للحكومات البريطانية والاوروبية اذا اردتم احالتي على محكمة اعدكم بانكم لن تجدون اي هيئة محلفين تدينني سيدينونكم انتم (...) لانكم تحاصرون فلسطين".

ودخل غالاوي مع عدد من المتضامنين العرب والاجانب برفقة شاحنات محملة بالادوية والمساعدات الطبية هي جزء من قافلة "شريان الحياة لغزة" الاثنين عبر معبر رفح الحدودي مع مصر الى غزة.

واشاد الاثنين لدى وصوله "بالمقاومة" الفلسطينية منددا بالهجوم العسكري الاسرائيلي الذي اعتبره "ابادة".

وقام غالاوي في تسعينات القرن الماضي بحملة ضد نظام العقوبات المفروضة على نظام صدام حسين في العراق الذي زاره مرارا.