مركز الامارات و15 عاما من البحث والإنجازات

'مدعوون الى مزيد من الجهد'

ابوظبي - اكد الدكتور جمال سند السويدي المدير العام لمركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ان المركز حرص منذ تأسيسه عام 1994 على أن يكون "منبراً فكرياً خلاقاً" لتدعيم عملية التنمية الشاملة التي تعيشها دولة الإمارات.

وقال بمناسبة ذكرى تاسيس المركز في 14 مارس/آذار 1994 ان المركز تأسس ليكون مؤسسة بحثية تهتم بإجراء البحوث والدراسات العلمية عن القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية المتعلقة بالامارات ومنطقة الخليج بصفة خاصة والعالم العربي بصفة عامة.

واضاف ان تأسيس المركز جاء "في ظل اتجاه واضح من قبل الدولة لتدعيم عملية صنع القرار في كافة المجالات بالاعتماد على مراكز بحثية متخصصة وكان على مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن يسهم بدوره في صنع القرار على مستوى الدراسات والبحوث الاستراتيجية".

واوضح السويدي انه "بعد 15 عاماً على تأسيسه وهي مدة زمنية قليلة بطبيعة الحال حقق مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية انجازات هائلة نحن فخورون بها واستطاع أن يقطع شوطاً كبيراً على صعيد تحقيق أهدافه الرئيسية في كافة المجالات التي يعمل من أجلها".

واشار إلى عدد من الإحصائيات التي تكشف جانباً من انجازات المركز خلال الخمسة عشر عاماً الماضية.

فقد وصل عدد إصدارات المركز منذ نشأته عام 1994 حتى عام 2009 إلى حوالي 650 إصدارا وعقد المركز 14 مؤتمراً سنوياً كما عقد 14 مؤتمرا سنوياً للطاقة وعقد 11 مؤتمراً متخصصاً ونظم 25 ندوة و39 ورشة عمل و301 محاضرة.

واستقبل المركز منذ تأسيسه أكثر من 650 زيارة من وفود محلية وعربية ودولية وشارك في 36 معرضاً للكتاب خلال الفترة من 29/8/2002 إلى 6/3/2009، كما شارك في 16 معرضاً ومؤتمراً خلال الفترة من 5/3/2000 إلى 26/2/2009، وأصدر عبر إدارة الإعلام ما يفوق الـ4000 عدد من نشرة "أخبار الساعة" اليومية.

كما أصدر أكثر من 3600 عدد من النشرة الخاصة التي تحمل اسم "العالم اليوم" و32 عدداً من تقرير "توجهات الصحافة الإماراتية واهتماماتها".. ومازال المركز يواصل إرسال خدمة الرسائل النصية القصيرة (اس ام اس) إلى صفوة من صناع القرار والمسؤولين في الامارات.
واهتم المركز منذ إنشائه بإعداد البحوث والدراسات الاستراتيجية والتقارير المتخصصة لمتخذي القرار. وبلغ مجموع ما أنجزه المركز في هذا المجال حتى الآن ما يزيد عن الـ2500 دراسة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والإستراتيجية والمعلوماتية.

وقال السويدي "إذا كانت هذه الإحصائيات التي تكشف عن بعض وليس كل نشاط المركز تؤكد حجم الجهد الكبير الذي بذل خلال السنوات الخمس عشرة الماضية فإننا مدعوون لبذل المزيد من الجهد للحفاظ على الزخم الكبير الذي طبع مسيرة المركز منذ تأسيسه".

وتابع "لأننا حريصون على تثبيت مكانة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية كمؤسسة وطنية بامتياز، فنحن حريصون أبلغ الحرص على تشجيع الباحثين من مواطني الدولة وحفزهم إلى التعمق في دراسة القضايا والمشكلات التي تواجه الدولة وذلك عن طريق توفير البعثات والمنح الدراسية والبحثية لهم وتبني دراساتهم وأنشطتهم العلمية والإعلان عن جوائز تشجيعية للبحوث المتميزة وتنظيم دورات تدريبية في مجالات معينة للعاملين في الأجهزة والمؤسسات الحكومية".

وتأسس مركز الامارات للبحوث والدراسات الاستراتيجية في 14 مارس/اذار 1994 بقرار من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان (الرئيس الاماراتي الحالي) بصفته وليا لعهد ابوظبي آنذاك. ويترأس المركز الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي.