ليبيا تفتح سوق الاتصالات أمام الاستثمارات الدولية

فرصة للشركات العالمية للعمل في ليبيا

طرابلس - اعلنت هيئة الاتصالات الليبية التي تملكها الدولة عن استدراج عروض للشركات العالمية للمساهمة في قطاع الاتصالات الثابتة والنقالة، مما سيسمح لها بدخول هذا القطاع من السوق الليبي للمرة الاولى.
وقال مصدر رسمي ليبي ان "شركة الاتصالات الليبية طرحت عطاء عاما امام الشركات المتخصصة في الاتصالات بنوعيها الثابث والمتنقل لمنحها رخصة شاملة في السوق الليبي".
واضاف ان "الهيئة ستمنح فرصة للشركات العالمية للعمل في ليبيا من اجل تحديث البنى التحتية في عالم الاتصالات وتوفير خط هاتفي ثابت ومتنقل لكل ليبي وبتكلفة اقل وخدمات أجود".
وعرضت هيئة الاتصالات التي يترأسها محمد القذافي النجل الاكبر للزعيم الليبي معمر القذافي، في صحيفة "الجماهيرية" الرسمية على هذه الشركات "المساهمة في استثماراتها في مجال تخصصها وتطوير وتنفيذ مشاريع تطويرية لشبكة الاتصالات ومنافسة الشركات الليبية التي تقدم خدمات الاتصالات في البلاد".
وتابع المصدر ان "الشركة التي ستتقدم للمشاركة في ذلك عليها دفع مبلغ 500 الف دولار سيرد منها 300 ألف دولار في حالة عدم رسو العطاء عليها".
وتحتكر الهيئة الليبية للاتصالات عبر شركتها "هيئة البريد للاتصالات" التي تملك مجموعة من الشركات اهمها "ليبيانا" و"المدار" للهاتف المحمول، تقديم خدمات الاتصال في البلاد.
وتفيد الاحصاءات الرسمية ان لشركة" ليبيانا" للمحمول حاليا 5.89 ملايين مشترك بزيادة 20 في المائة مقارنة بسنة 2007، بينما بلغ عدد مشتركي "المدار" للهاتف المحمول 1.2 مليون شخص نهاية 2008.