الأمم المتحدة تسعى لإحياء مفاوضات الصحراء الغربية

جولات بلا نتائج

نيويورك ـ يتوجه الموفد الجديد للامم المتحدة للصحراء الغربية كريستوفر روس الى المنطقة الاربعاء لاعادة اطلاق المحادثات حول هذه المنطقة، كما اعلنت الثلاثاء المتحدثة باسم المنظمة.

وقالت المتحدثة باسم الامم المتحدة ميشال مونتا في بيان، ان روس سيبدأ جولته التي تستمر اسبوعاً الاربعاء في الرباط ثم يتوجه الى تيندوف (جنوب غرب الجزائر) لاجراء محادثات مع الامين العام لجبهة بوليساريو محمد عبدالعزيز، وينتقل منها الى العاصمة الجزائرية.

وتستضيف تيندوف منذ اكثر من ثلاثين عاماً اعداداً كبيرة من اللاجئين الصحراويين.

وسيغادر روس العاصمة الجزائرية متوجهاً الى مدريد ومنها الى باريس، عاصمتي البلدين من مجموعة اصدقاء الصحراء الغربية التي تضم ايضاً روسيا وبريطانيا والولايات المتحدة.

وكان مندوب البوليساريو في الامم المتحدة احمد بخاري اعلن الجمعة ان الهدف من جولة روس هو الاطلاع على امكانيات "استئناف عملية مانهاست للتفاوض".

وكان يشير الى المحادثات حول مستقبل الصحراء الغربية التي بدأت في حزيران/يونيو 2007 بين المغرب والبوليساريو في مانهاست قرب نيويورك تحت اشراف الامم المتحدة.
واجريت حتى الان اربع جولات من المفاوضات لكنها لم تسفر عن نتيجة.
ومن المقرر اجراء جولة جديدة لم يتحدد موعدها بعد.

وضم المغرب الصحراء الغربية المستعمرة الاسبانية السابقة الغنية بالفوسفات، في 1975، ويقترح خطة لحكم ذاتي واسع تحت سيادته ويرفض رفضا قاطعا منحها الاستقلال.

وعين الدبلوماسي الاميركي كريستوفر روس لهذه المهمة في كانون الثاني/يناير خلفا للهولندي بيتر فان فالسوم.