نظام أعوج يوزع المقاعد في الانتخابات العراقية

اصوات بلا تمثيل

بغداد - انتقدت شبكة "عين العراق" لمراقبة الانتخابات النظام الذي وضعته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لتوزيع المقاعد في انتخابات مجالس المحافظات التي جرت نهاية الشهر الماضي.

وقال رئيس الهيئة الادارية للشبكة المراقب الدولي مهند نعيم الكناني في تصريح صحافي "هناك اشكالية في عملية توزيع المقاعد بين الفائزين في انتخابات مجالس المحافظات حيث سيهدر النظام الذي اصدرته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لتوزيع مقاعد مجالس المحافظات على المرشحين، ارادة عدد كبير من الناخبين كما سيتسبب بخلل في الية التوزيع".

واضاف "ان من ابسط الامثلة على هدر اصوات وارادة الناخبين ما حصل لبعض الكيانات الفردية التي حصلت على اكثر من النسبة المقررة لعتبة المقعد كما حصل لكيان يوسف الحبوبي الذي شارك بشكل فردي في الانتخابات بمحافظة كربلاء لكنه حصل على اصوات تؤهله لشغل اربعة او خمسة مقاعد".

وحصل الحبوبي على 13% من الاصوات في انتخابات مجلس محافظة كربلاء وحل في المركز الاول بقائمة منفردة.

واضاف رئيس الهيئة الادارية لشبكة "عين العراق": "ان يوسف الحبوبي سيحصل على مقعد واحد فقط بينما ستهدر بقية الاصوات التي حصل عليها كما ستهدر بقية الاصوات التي حصلت عليها بقية الكيانات الفردية التي لم تصل الى القاسم الانتخابي او عتبة المقعد حتى وان اقتربت منه".

واشار الكناني الى ان "الالية التي سيتم اتباعها في عملية توزيع المقاعد ستساعد القوائم التي تضم عددا من المرشحين في الحصول على مقعد على الرغم من عدم حصولها على اصوات اكثر من الاصوات التي حصلت عليها كيانات فردية".

وشارك 401 كيان سياسي في الانتخابات التي جرت في 14 من اصل 18 محافظة عراقية (باستثناء كركوك والمحافظات الكردية الثلاث وهي السليمانية واربيل ودهوك في الشمال).

وتنافس في هذه الانتخابات 14431 مرشحا على 440 مقعدا.