المسامك بلا أسماك في أكبر جزيرة عربية

أرزاقنا اصبحت مهددة

المنامة ـ خلت اسواق البحرين الاثنين من الاسماك في سابقة بسبب اضراب مفتوح للصيادين البحرينيين الذين يحتجون خصوصاً على اعمال ردم البحر ورسوم حكومية.

وقال امين سر جمعية الصيادين المحترفين عبد الامير المغني ان "الاضراب الذي بدأ أمس سيستمر حتى تنفيذ مطالب الصيادين".

واضاف ان "أرزاقنا اصبحت مهددة".

وتابع المغني ان "الصيادين يطالبون اولا باستثنائهم من رسوم سوق العمل البالغة عشرة دنانير شهرياً (نحو 26 دولار)" والتي بدأ تطبيقها منذ شهور على ارباب العمل والشركات في اطار حزمة تدابير لاصلاح سوق العمل.

واكد ان الصيادين "يطالبون ايضاً بتعويضات عن الاضرار التي لحقت بمصائد الاسماك جراء عمليات ردم البحر التي طالت المصائد"، موضحاً ان "المخزون السمكي تردى بشكل كبير وارتفعت اسعار الاسماك وهناك انواع من الاسماك انقرضت".

واشار المغني الى ان الصيادين يطالبون "بوقف هذا التدمير المستمر لموائل الاسماك" موضحاً "لسنا ضد الاعمار لكننا نطالب بحقوقنا لان اعمال الردم وانشاء الجزر الاصطناعية اضر بمصدر رزقنا".

وقال المغني ان "نحو 1700 صياد هم كل الصيادين المرخصين في البحرين يشاركون في الاضراب".
واضاف ان "الاضراب مستمر حتى تنفيذ مطالبنا وسنوالي تنظيم الاعتصامات في مرافئ الصيد".

وافادت دراسة قامت بها جمعية الصيادين المحترفين ونقابة الصيادين في البحرين ونشرتها اليوم صحيفة "الوقت" البحرينية، ان الاضرار التي لحقت بالبيئة البحرية جراء عمليات ردم السواحل والبحر أدت الى تدني الانتاج السمكي بشكل كبير يصل الى بعض الكيلوغرامات لبعض الانواع وخصوصاً الروبيان.