اندونيسيا: العقاب لمن لا يشتري منتجات وطنية

وطنية بالقوة

جاكرتا - ذكر مصدر حكومي الاثنين ان الحكومة الاندونيسية ستجبر الموظفين على شراء منتجات اندونيسية من اللباس والغذاء وحتى في مجال الترفيه وذلك لمساعدة البلاد على تجاوز الازمة الاقتصادية.

وقال فايز عزيز المسؤول في وزارة الصناعة "ان الحكومة تعد مرسوما لمطالبة الموظفين باستهلاك المنتجات الوطنية".

واضاف "انه جهد لمواجهة الازمة الاقتصادية العالمية"، بدون ان يوضح ما اذا كان هذا الاجراء آني.

واوضح المسؤول انه ستتم معاقبة من يخالف المرسوم.

وتأمل الحكومة في وضع ضوابط جديدة تشمل اربعة ملايين موظف في مارس/آذار قبل الانتخابات التشريعية المقررة في التاسع من ابريل/نيسان.

وتشمل الاجراءات ستة قطاعات هي الاغذية والمشروبات والاحذية والملابس والاكسسوارات والمنتجات الثقافية (افلام وموسيقى..) حسبما نقلت صحيفة "جاكرتا غلوب" عن وزيرة التجارة ماري الكا بانغيستو.

وبسبب الازمة تراجعت الصادرات الاندونيسية بنسبة 21 بالمئة في ديسمبر/كانون الاول 2008 بوتيرة سنوية واعلنت مؤسسات خصوصا في قطاع النسيج، عن خطط لاعادة هيكلتها.

ورفضت الحكومة في الاونة الاخيرة اتهامها بالنزعة الحمائية من قبل شركات ودول قلقة ازاء تنامي الصعوبات في مستوى تصدير بعض المنتجات خصوصا الغذائية، الى اكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا.