'باربي' تبلغ الخمسين

شيخوخة تجارية

نيويورك - احتفل "اسبوع الموضة" لخريف وشتاء 2009-2010 السبت في نيويورك بعيد ميلاد الدمية باربي التي بلغت الخمسين عاما، بعروض خاصة لازياء صممت خصيصا لهذه الدمية.
وجذب الحدث الذي نظم في براينت بارك قرب ساحة تايمز سكوير، حشدا من محبي هذه الدمية بينهم فتيات صغيرات حملن بطاقات الدخول الوردية.
وتحولت باربي، من الناحية التجارية، الى عجوز بلاستيكية، حيث تشهد مبيعاتها تراجعا منذ سبع سنوات مع ظهور الدمية المنافسة براتز.
وتفيد الارقام الاخيرة التي نشرتها شركة "ماتيل" ان مبيعات باربي تراجعت بنسبة 21% في 2008.
وفي بهو الموقع، تعرض منذ الجمعة حوالى 500 دمية يبلغ طول الواحدة منها 29 سنتمترا داخل احرف كبيرة تشكل اسم باربي.
اما في الازياء التي عرضت وطغى عليها لون الزهر، فقد تعاقبت على المنصة عارضات بشكل باربي ارتدين ازياء صممت لها بدءا من اول لباس للبحر بالابيض والاسود ظهرت فيه هذه الدمية عند طرحها في الاسواق للمرة الاولى في 1959.
وظهرت واحدة من العارضات بقميص كتب عليه "الجميع بحاجة الى كين" وهي تمسك بيد الرجل الذي يعد خطيب باربي. وقالت بيانات ان باربي وكين انفصلا في 2004 لكنهما ما زالا يقيمان علاقات ملتبسة.
وشكلت الدمية الاكثر مبيعا في العالم مصدر وحي لكثير من مصممي الازياء.
وقد اصدرت دار النشر "اسولاين" في هذه المناسبة كتابا يتضمن صور باربي الشقراء بازياء صممتها دور شهيرة من بينها برادا وكارل لاغرفيلد والكسندر ماكوين.
ووقعت "ماتيل" الشركة الام المنتجة لباربي عقدا مع جمعية مصممي الازياء الاميركيين مؤخرا.
وقالت رئيسة الشركة دايان فون فروستنبرغ انها ترى في باربي "امرأة مستقلة وواثقة من نفسها، تملك قدرة هائلة على التسلية مع الاحتفاظ باناقتها".