أردنيون يسخرون من العشَّاق، بحمار

يا فالنتاين يا ابن الفالنتاين!

عمَّان ـ اقدم بعض الاشخاص الرافضين لفكرة الاحتفال بعيد الحب السبت على طلاء حمار باللون الاحمر وعرضه امام اعين المارة وسط مدينة الرمثا (80 كلم شمال عمان)، على ما ذكر موقع "عمون" الالكتروني الاخباري الاردني.

ونشر الموقع صورة للحمار الذي بدا في حالة يرثى لها.

وقال احمد الزعبي احد المشاركين في طلاء الحمار "نحن قمنا بهذا التصرف للتعبير عن رأينا بهذه المناسبة السخيفة التي يضحك الناس بعضهم على بعض فيها وكأن للحب يوماً واحداً فقط للاحتفال به".

واضاف "في الوقت الذي تعاني امتنا العربية من نزيف الدماء في كل مكان نحن نحتفل بعيد ليس له علاقة لا بديننا ولا بعاداتنا ولا باخلاقنا".

من جهته، اكد فادي الشقران ان عشرات الاشخاص وخصوصاً من غير الاردنيين العابرين عبر الحدود الشمالية ذهلوا عندما رأوا الحمار بهذه الحالة وتجمعوا حوله من اجل التقاط الصور له.

ورغم هذا الحادث، سجل اقبال واسع على شراء الزهور التي عرضتها المحال وخصوصاً في المراكز التجارية الكبرى في عمان.
ويرى علماء مسلمون في "عيد الحب" عيداً مسيحياً وثنياً ويقولون بحرمة الاحتفال به.
كما يرون في بقية الأعياد المستحدثة كعيد الأم وعيد المولد النبوي "بدعاً محرَّمة"، ويقتصرون على إباحة عيدي الفطر والأضحى.
والمجتمع الأردني مجتمع محافظ قياساً بنظرائه في بلاد الشام؛ ففي حين يعتبر الاحتفال بعيد الحب في سوريا ولبنان أمراً مألوفاً، تستهجن قطاعات واسعة من المجتمع الأردني هذه الاحتفالات خصوصاً خارج العاصمة عمَّان.