قائد شرطة دبي يحذر الشركات من فصل موظفيها تعسفياً

قنديل يحظى بمجسم قلعة نايف

دبي ـ صرح الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي بأن إقدام بعض الشركات والمؤسسات الخاصة على فصل الموظفين المواطنين فصلاً جماعياً تعسفياً كما حدث اخيراً يخل بالأعراف والقوانين المتفق عليها ويسيء إلى العلاقات القائمة بين المؤسسات الرسمية والخاصة في الدولة.

واشار في بيان لشرطة دبي الخميس إلى أنه ينبغي على الشركات والمؤسسات في القطاع الخاص المحافظة على وجود المواطنين في وظائفهم حفاظاً على الهوية الوطنية للقطاع الخاص.

وقال خلفان تميم إن شرطة دبي ستقاطع تجارياً المؤسسات والشركات المحلية وغير المحلية التي تقوم بفصل الموظفين المواطنين فصلاً جماعياً تعسفياً دون سابق إنذار أو إعطائهم فرصة كافية للبحث عن عمل جديد بحجة الأزمة الاقتصادية في الظروف الراهنة.
وحذر باقي الشركات والمؤسسات الخاصة من الإقدام على مثل هذه الخطوات، مؤكداً ان شرطة دبي الساعية إلى توطيد الشراكة المجتمعية مع الجميع لن تتعامل تجاريا مع تلك الشركات.

ويقود خلفان تميم اصواتاً نافذة في دبي للتصدي الى تدهور سمعة الامارة بسبب الأزمة الاقتصادية.
وسبق أن انتقد التقرير الذي اوردته التايمز ونقلته بعض المواقع العربية، عن 3000 سيارة تركت في مواقف مطار دبي منذ بداية الازمة.
ونقلت التايمز عن احد كبار المسؤولين عن هذا المطار دون ان تسميه قوله ان "يوميًا نجد العديد من السيارات، وفترة اعياد الميلاد كانت الاسوأ، بلغ العدد وقتها نحو 24 سيارة في يوم واحد".
ونفى خلفان تميم مراراً ان يكون من تركوا السيارات الاحدى عشرة في مطار دبي من رجال الاعمال او المستثمرين بل من اصحاب الاعمال الصغيرة، وان من تركوا سياراتهم لم يضطروا الى ذلك بسبب الازمة، فهناك من يكون قد رفضت عشيقته عودته" او"يمكن تأشيرته صار فيها شي" وان السيارات المتروكة كلها عادية ولم يتم ترك اي بطاقات ائتمان فيها "لانه لو كان لديهم بطاقات ائتمان ما كانوا ليعجزوا عن دفع الاقساط الشهرية لسياراتهم".

من ناحية أخرى التقى خلفان تميم الجمعة الإعلامي حمدي قنديل، تقديراً لمكانته الإعلامية التي يحظى بها بين الأوساط الإعلامية العربية والعالمية، ولفكره المستنير وسعيه الجاد للارتقاء بالإعلام الهادف إلى طرح المواضيع الجوهرية ومتابعة الرأي العام العربي والاهتمام بالقضايا التي تلامس هموم الأمة والواقع الذي يعيشه أبناء الوطن العربي الكبير.

وأشاد خلفان تميم بجهود قنديل في تطوير العمل الإعلامي المقروء والمرئي وتجربته الناجحة في تلفزيون دبي من خلال برنامج "قلم رصاص" وطرحه الجريء، ومتابعته المستمرة لجميع الأحداث والمستجدات وإجرائه اللقاءات والحوارات مع أصحاب القرار وكبار المسؤولين.

وقدم لقنديل، إضافة لشهادة التقدير، مجسم قلعة نايف، أول مركز شرطة في دبي، تقديراً للمكانة التي يحظى بها في نفوس أبناء الوطن العربي.