احتفائية أفلام المغرب العربي تُكرم السينما الجزائرية

الجزائر
'ميمزران'، أو الفتاة صاحبة الضفائر

يُكرم الفن السابع الجزائري خلال اللقاءات السينماتوغرافية "أفلام المغرب العربي" التي تنعقد من 11 إلى 17 فبراير/فيفري الجاري بباريس من خلال عرض أكثر من عشرة أفلام قصيرة وطويلة بحضور مخرجيها الذين سينشطون نقاشات مع الجمهور.
ويعرض ضمن هذه التظاهرة التي تكرم السينما الجزائرية عدد من الأعمال المختارة من بينها فيلم "إيرووان" الذي ميز عودة المخرج السينمائي الموهوب إبراهيم تساكي و"البيت الأصفر" لعمور حكار و"ميمزران" لعلي موزاوي و"أرزقي المتمرد" لجمال بن ددوش و"الصين لا تزال بعيدة" لمالك بن اسماعين.
من جهة أخرى تم اختيار الشريط الوثائقي المطول "الصين لاتزال بعيدة" للمشاركة في المنافسة الرسمية لمهرجان سينما الواقع المزمع تنظيمه من 5 إلى 15 آذار/مارس القادم في مركز بوبورغ في باريس.
وصرح مخرج الشريط الوثائقي أنه سيشارك بعمله هذا في المنافسة الرسمية للمهرجان الإفريقي 21 للسينما والتلفزيون بواغادوغو (فيسباكو) المزمع تنظيمه من 28 فبراير إلى 7 مارس القادم.
وستتميز هذه السنة بمشاركة فيلمين من العالم العربي والإفريقي في فعاليات هذا المهرجان الذي تأسس منذ 31 سنة ويعد مرجعا للسينما الوثائقية في العالم.