تعادل تونس وهولندا 1-1

هولندا كانت البادئة بالتسجيل

تونس - تعادلت تونس مع هولندا 1-1 الاربعاء في تونس في مباراة دولية ودية في كرة القدم.

وكانت هولندا البادئة بالتسجيل بواسطة مهاجم ريال مدريد الاسباني يان كلاس هونتيلار بتسديدة قوية على الطائر من حدود المنطقة (61)، وردت تونس بعد 5 دقائق بتسديدة قوية رائعة من 20 مترا لجمال السايحي.

وتستعد تونس لمواجهة مضيفتها كينيا في 28 اذار/مارس المقبل ضمن منافسات المجموعة الثانية من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس امم افريقيا في انغولا عام 2010 والى نهائيات كأس العالم المقررة في جنوب افريقيا في العام ذاته، فيما تتحضر هولندا لمواجهة ضيفتها اسكتلندا في اليوم ذاته ضمن منافسات المجموعة التاسعة من التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال 2010.

‎ مصر وغانا تعادل المنتخب المصري بطل افريقيا مع ضيفه الغاني 2-2 الاربعاء في القاهرة في مباراة دولية ودية في كرة القدم تدخل ضمن استعدادات الطرفين للدور الحاسم من التصفيات المشتركة لمونديال جنوب افريقيا وكأس الامم الافريقية في انغولا عام 2010.
وسجل محمد شوقي (38) وعماد متعب (82) هدفي مصر، وستيفن ابياه (49 من ركلة جزاء) وبرينس تاغوي (75) هدفي غانا.
ويتحضر المنتخب المصري لبدء مشواره في الدور الحاسم امام ضيفه الزامبي في 29 الشهر المقبل ضمن منافسات المجموعة الثالثة التي تضم الجزائر وزامبيا ايضا، فيما تلتقي غانا في اليوم ذاته مع بنين ضمن منافسات المجموعة الرابعة التي تضم مالي والسودان.
ويتأهل بطل كل مجموعة فقط الى المونديال، فيما تحجز المنتخبات الثلاثة الاولى في كل مجموعة بطاقاتها الى النهائيات القارية.
وهو التعادل التاسع في تاريخ لقاء المنتخبين، علما بان الفراعنة فازوا 12 مرة مقابل 8 مرات لغانا.
وقدم المنتخب المصري مباراة جيدة خاصة في الشوط الاول الذي سيطر على مجرياته بفضل تحركات احمد حسن ومحمد شوقي وانطلاقات المتحرك والمزعج احمد المحمدي الذي سببت انطلاقاته قلقا مستمرا وضغطا على مدافعي غانا الذي ظهر غير متجانس وبعيدا عن مستواه المعهود نتيجة الضغط المستمر من لاعبي مصر اللذين ظهروا بشكل متماسك متفاهم وسط اصرار على تقديم مباراه جيده تعيد الى الاذهان مستوى كأس امم افريقيا التي استضافتها غانا عام 2008 وتوج الفراعنة بلقبها.
وسببت الجمل التكتيكيه المنظمة بين محمد زيدان واحمد حسن ومحمد شوقي وعمرو زكي ارهاقا كبيرا للاعبي غانا خاصة لاعبي الوسط الذيين لم يستطعوا مجاراة سرعة لاعبي مصر والكرات العرضية من الجهتين وانطلاقات زيدان من الخلف للامام.
وظهرت الخطوره الفعلية في الدقيقة 16 عندما انطلق زكي ولعب كرة لاحمد حسن الذي سددها بقوة فوق المرمى، بعدها انطلق المحمدي من الجهة اليمنى وتوغل داخل المنطقة ومرر كرة عرضية الى زيدان غير المراقب فسددها بجوار القائم الايسر للحارس ريتشارد كينغسون، ثم تسديدة قوية لزكي ابعدها كينغسون الى ركنية (29).
وكانت الهجمات الغانية نادرة وعلى استحياء ابرزها هجمة مرتدة لتاغوي الذي اقترب من منطقة الجزاء وسدد كرة قويو ابعدها عصام الحضري الى ركنية (32).
واستمرت السيطرة المصرية وظهرت الخطورة مجددا مع تسديدة احمد حسن فوق المرمى (35)، بعدها سدد محمد شوقي كرة قوية اصطدمت بالعارضة دون ان تجتاز خط المرمى فاحتسبها الحكم الليبي جمال سالم هدفا (38) توقفت بعده المباراه 4 دقائق لاعتراض لاعبي غانا على قرار الحكم.
وبدأ الشوط الثاني هادئا عكس سير الاول وتراجعت الخطورة الفعلية التي ظهرت بداية المباراه ولم تمر 4 دقائق حتى انطلق انطوني انان من الجهة اليمنى ولعب كرة عرضية لمست يد المدافع هاني سعيد احتسبها الحكم ركلة جزاء سجل منها القائد ستيفن ابياه هدف التعادل علي يمين الحضري (49).
وتماسك لاعبو مصر نسبيا بعد الهدف الغاني وادرك حسن شحاته ان عقد المباراة يكاد ينفرط فنزل محمد بركات العائد بعد غياب اكثر من سنتين عن صفوف المنتخب وعماد متعب بدلا من عمرو زكي وحسني عبد ربه لتعزيز خطي الوسط والهجوم بعد العياء الذي بدا على لاعبيه ما سمح لغانا بانطلاقات شكلت خطورة على مرمى الحضري.
ونشط المنتخب المصري وانطلق احمد فتحي في الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية الى شوقي غير المراقب فاصطدمت بكتفه وبالحارس كينغسون وتحولت الى ركنية وصلت على اثرها الكرة الى بركات الذي سددها بجوار القائم (68).
وردت غانا بهجمة مرتدة انهاها نانا كواسي بتسديدة قوية ابعدها الحضري الى منتصف الملعب (70).
وسيطر المنتخب الغاني علي وسط الملعب نسبيا وسط تراجع لاعبي مصر واحسن الهجمات المرتدة حيث استغل احداها بشكل جيد واضاف الهدف الثاني عندما مرر علي سولي مونتاري كرة عرضية ارتدت من الحضري الى تاغوي الذي لم يجد صعوبة في متابعتها داخل المرمى (75).
وشعر المنتخب المصري بالحرج امام جماهيره وكثف هجماته من الجهة اليمنى بقيادة المحمدي ونجح في ادراك التعادل اثر تمريرة عرصية للاخير تابعها عماد متعب بيسراه على يمين الحارس كينغسون (82).
وكاد البديل محمود فتح الله احراز هدف الفوز عندما سدد قويه برأسه مرت بجوار القائم بقليل (87).

المغرب وتشيكيا ‎تعادل المنتخب المغربي مع نظيره التشيكي صفر-صفر الاربعاء في الدار البيضاء في مباراة دولية ودية أيضا في كرة القدم.
ويستعد المغرب لمواجهة ضيفته الغابون في 28 اذار/مارس المقبل ضمن منافسات المجموعة الاولى من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس امم افريقيا في انغولا عام 2010 والى نهائيات كأس العالم المقررة في جنوب افريقيا في العام ذاته، فيما تتحضر تشيكيا لمواجهة مضيفتها سلوفينيا في اليوم ذاته ضمن منافسات المجموعة الثالثة من التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال 2010.