عشرات القتلى والجرحى بانفجارين في بغداد

حصيلة الضحايا مرشحة لارتفاع

بغداد - أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية الأربعاء مقتل 16 شخصا وإصابة أكثر من أربعين آخرين بجروح في انفجار سيارتين مفخختين في منطقة البياع في بغداد حسب حصيلة جديدة.
وكانت حصيلة سابقة أشارت الى مقتل سبعة أشخاص وجرح أكثر من ثلاثين آخرين.
واكدت مصادر امنية "مقتل 16 شخصا واصابة 43 اخرين بجروح جراء انفجار سيارتين مفخختين".
لكن مصدرا في قيادة القوات الاميركية اكد ان حصيلة الانفجار هي مقتل ثمانية أشخاص وجرح ثلاثة وثلاثين آخرين.
واضاف ان "الانفجارين وقعا بشكل شبه متزامن حوالي الثالثة ظهرا (12:00 تغ) عند مرآب للحافلات في منقطة البياع (جنوب غرب)".
وادى الانفجار الى احتراق عدد كبير من السيارات ووقوع اضرار مادية كبيرة، وفقا للمصدر.
واكد مصدر طبي في مستشفى اليرموك (غرب) ان ضحايا الانفجار في تزايد متواصل.
وقامت قوات اميركية واخرى عراقية بفرض طوق امني حول موقع الانفجار.

وانتشرت بقع دماء وقطع معدنية وزجاج محطم في موقع الانفجار الذي تحيط به محال تجارية وباعة متجولون، وفقا للمراسل.
ويعد اليوم الاكثر دموية منذ الرابع من كانون الثاني/يناير عندما قتل 35 شخصا على الاقل نصفهم من الايرانيين جراء هجوم قامت به انتحارية ترتدي حزاما ناسفا.
ووقع ذلك الهجوم قرب ضريح الامام موسى الكاظم اثناء احياء طقوس عاشوراء، شمال بغداد.
فقد ادت اعمال العنف كذلك الى مقتل سبعة اشخاص اخرين، وفقا لمصادر امنية.
وقال مصدر امني ان "انفجار عبوة ناسفة على طريق رئيسي في منطقة الزعفرانية (جنوب) استهدف زوارا شيعة وادى الى مقتل احدهم واصابة حوالى ثمانية اخرين بجروح".
واكد مصدر طبي في مستشفى الزعفرانية (جنوب) تلقي ثمانية جرحى جميعهم رجال اصيبوا في الانفجار.
وقتل شخص واصيب 12 اخرون بينهم ستة من الزوار الشيعة، بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الرئيسي في منطقة الوزيرية، وفقا لمصدر في الشرطة.
ويتوجه عدد كبير من الزوار الشيعة منذ ايام، بينهم نساء واطفال، سيرا على الاقدام الى كربلاء (110 جنوب بغداد) لاحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين (ثالث الائمة المعصومين لدى الشيعة) الاثنين المقبل.
وقال الملازم محمد التميمي من شرطة ناحية الاسكندرية (40 كلم جنوب بغداد) ان "اثنين من عناصر الشرطة قتلا واصيب ثلاثة اخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم صباحا على الطريق الرئيسي في الاسكندرية".
وفي الموصل (370 كلم شمال بغداد) اعلن مصدر في الشرطة "مقتل جندي عراقي، واصابة ثلاثة اخرين، بينهم مدني، بجروح في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري".
واوضح ان "الهجوم وقع منتصف النهار واستهدف دورية مشتركة للجيش العراقي والاميركي في حي الحدباء (شمال الموصل)".
وفي بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) قتل شخصان، شرطي واحد عناصر الصحوة، في هجوم مسلح وفقا لمصدر امني.
واوضح ان "هجوما مسلحا استهدف بعد منتصف ليلة امس مقرا لقوات الصحوة في بلدة بهرز (جنوب بعقوبة) اسفر عن مقتل احد عناصر المقر"، مضيفا "ان انفجار عبوة ناسفة ضد دورية شرطة كانت متوجه لوقف الهجوم ادى الى مقتل احد عناصرها".