السعودية تطالب بالتحقيق في جرائم اسرائيل

على العرب التصالح والعمل يداً واحدة

الرياض ـ دعت السعودية الاثنين الى اجراء "تحقيق واسع حول الجرائم" التي ارتكبتها اسرائيل خلال هجومها الأخير على قطاع غزة والذي اسفر عن مقتل 1330 فلسطينياً واصابة اكثر من خمسة آلاف آخرين.

ودعا مجلس الوزراء السعودي اثر جلسة اسبوعية عقدها في الرياض برئاسة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز الى "تحرك عربي ودولي لاجراء تحقيق واسع حول جرائم اسرائيل في قطاع غزة، وقتلها واصابتها الآلاف من الابرياء العزل في القطاع".

واعتبر المجلس ان ما حصل يشكل "انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الانساني"، مطالباً بـ"ضرورة محاسبة (اسرائيل) على تلك الجرائم".

وفي 12 كانون الثاني/يناير، اعلنت نحو تسعين منظمة، غالبيتها فرنسية ومؤيدة للفلسطينيين، انها رفعت شكوى على اسرائيل لدى المحكمة الجنائية الدولية.

من جهة أخرى، اكد مجلس الوزراء السعودي انه "كان امام اسرائيل فرصة للسلام عبر المبادرة العربية التي طرحت خلال قمة بيروت العام 2002"، واشار الى كلمة العاهل السعودي امام قمة الكويت وتأكيده ان "تلك المبادرة المطروحة على الطاولة اليوم لن تبقى على الطاولة الى الابد".

ودعا بيان مجلس الوزراء "جميع الدول العربية الى اغتنام الفرصة في تجاوز الخلاف، والسعي نحو التصالح والعمل يداً واحدة".

وخلال القمة الاقتصادية في الكويت، استضاف العاهل السعودي لقاء مصالحة عربية جمعه بكل من قادة مصر وقطر وسوريا.

لكن أجواء هذه المصالحة تبددت مع ختام القمة، اذ لم يتوصل القادة العرب الى آليات ملموسة حول اعادة الاعمار في غزة وإنهاء الانقسامات العربية والفلسطينية.