الاسلاميون الصوماليون يسيطرون على بيداوة

سننقض عليهم

مقديشو ـ اكدت حركة "الشباب"، الاسلاميون الصوماليون المتطرفون، انها سيطرت الاثنين على مدينة بيداوة (250 كلم شمال غرب مقديشو) حيث مقر البرلمان الصومالي الانتقالي، بحسب ما جاء في اعلان في اتصال هاتفي.
وقال المتحدث باسم حركة الشباب شيخ مختار روبو "ان المدينة باتت كلياً تحت ايدينا. لقد سيطرنا على بيداوة اليوم" الاثنين.

واضاف "هناك بعض عناصر الميليشيات يطلقون النار علينا في المدينة وسننقض عليهم".

وقال علي عبدالله حسن وهو من سكان المدينة "رأيت العديد من الاسلاميين على متن آليات عسكرية. وقد دخلوا المدينة من الجنوب الغربي".

وروى حسين معالين نور وهو من الوجهاء "شاهدت شيخ مختار روبو على متن شاحنة بيك-آب في المدينة. وكان هناك العديد من عناصر الميليشيات بالسلاح معه".