حملة تونسية على وكلاء الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا

ألفا دولار عن كل مهاجر غير شرعي

تونس ـ قالت صحف تونسية الاثنين ان السلطات شنت حملة ادت الى اعتقال عدد من منظمي رحلات الهجرة غير الشرعية باتجاه اوروبا بعد أسبوع من فقد نحو 30 مهاجراً تونسياً كانوا يبحرون خلسة باتجاه جزيرة لامبيدوسا الايطالية.

وذكرت صحيفة الاسبوعي ان الوحدات الامنية سددت ضربة موجعة لمنظمي عمليات الابحار خلسة عندما اعتقلت خمسة منظمين وحجزت ثلاثة مراكب تستغل في رحلات الهجرة غير المشروعة.

وأعلن الاثنين الماضي عن غرق مركب يقل 35 مهاجراً قبالة سواحل تونس ونجا خمسة اشخاص بينما اعتبر البقية في عداد المفقودين.

وتمكنت السلطات من تحديد هوية منظم رحلة الاسبوع الماضي لكنه لايزال فاراً.

وعادة ما يتلقى منظمو هذه الرحلات اموالاً طائلة تصل الى الفي دولار عن كل مهاجر غير شرعي.

كما اعتقلت وحدات الامن في بنقردان عشرات الشبان ممن كانوا يستعدون للسفر الى ليبيا للانطلاق من شواطئها في رحلات بحرية باتجاه اوروبا.

وكثفت تونس من جهودها للحد من تدفق المهاجرين على اوروبا وفرضت عقوبات صارمة وغرامات مالية طائلة على كل من يضبط من مشاركين ومنظمين لهذه الرحلات.

وحث الاتحاد الاوروبي دول شمال افريقيا على عمل المزيد لوقف الهجرة غير الشرعية التي تحاول الوصول الى اوروبا عبر ايطاليا واسبانيا.