حاخام الجيش الاسرائيلي: لا تأخذكم الرأفة بالفلسطينيين

تعبئة دينية عنصرية

القدس - دعت مجموعة حقوقية اسرائيلية الاثنين الى طرد كبير الحاخامات في الجيش الاسرائيلي فورا وذلك بعد ان قالت انه وزع على الجنود الذين يقاتلون في غزة منشورات تحثهم على عدم الرأفة بالفلسطينيين.

وقالت مجموعة "ييش دين" لحقوق الانسان انها وجهت رسائل الى وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ورئيس هيئة الاركان غابي اشكينازي تحثهم على "اتخاذ هذا التحريض على محمل الجد واقالة كبير الحاخامات في الجيش" الجنرال افي رونزكي.

واضافت المجموعة ان المنشور الذي وزع على الجنود المشاركين في العملية الاسرائيلية على غزة والتي بدأت في 27 ديسمبر/كانون الاول واستمرت 22 يوما يحث الجنود على عدم الرأفة باعدائهم، مؤكدة ان هذا المنشور يرقى الى مستوى "التحريض على العنصرية ضد الشعب الفلسطيني".

وقالت انه جاء في المنشور "عندما ترأف بعدو قاس فانك تكون قاسيا تجاه الجنود الانقياء والصادقين. هذه ليست العاب في متنزه للتسلية التي تعلمك ان تقدم تنازلات. هذه حرب على القتلة".

واضافت ان المنشور ينقل تصريحات مطولة للحاخام شلومو افينير، الزعيم الروحي للمستوطنين اليهود في الضفة الغربية المحتلة الذي يعارض اية تسوية مع الفلسطينيين.

ونقل المنشور عن افينير قوله ان "الفلسطينيين يزعمون انهم يستحقون دولة هنا لكن في الحقيقة لم تكن هناك مطلقا اي دولة فلسطينية او عربية داخل حدود بلادنا".

وقالت المجموعة ان المنشور يحتوي على "رسائل مهينة ومذلة تكاد تعادل التحريض والعنصرية ضد الشعب الفلسطيني. وهذه الرسائل يمكن ان تفسر على انها دعوة للتصرف خارج حدود القانون الدولي الذي يحكم الحروب".

وذكرت صحيفة هارتس الاثنين ان مجموعات يمينية وزعت كذلك منشورات على القواعد العسكرية تحمل رسائل عنصرية.

وقالت الصحيفة ان احدى تلك المنشورات حثت الجنود على "الحفاظ على حياتكم وحياة اصدقائي وعدم اظهار اي قلق على شعب يحاصرنا ويؤذينا".

واضاف المنشور "اقتل من يأتي لقتلك. وبالنسبة للسكان، فانهم ليسوا ابرياء".