القذافي: حرب غزة ضربة للاتحاد المتوسطي في مهده

القذافي: 'ستة زائد ستة' افضل

طرابلس – توصلت ليبيا واسبانيا الى توقيع اتفاقيتين السبت تشكلان مدخلا لتوسيع اطر علاقات التعاون بين البلدين.
وقالت مصادر ليبية مطلعة ان وزيرا خارجية ليبيا واسبانيا وقعا في اليوم الثاني لزيارة الملك خوان كارلوس الى العاصمة الليبية اتفاقيتين تقضيان بتسوية ديون اسبانيا على شركات ليبية (تقدر بحوالي 18 مليون دولار)، وتسهيل حصول مواطني البلدين على تاشيرات الزيارة. على تصبح الاتفاقيتين نافذتين خلال شهر من توقيعهما.

وكان الزعيم الليبي معمر القذافي قال في خطاب نشرته السبت وكالة الانباء الليبية ان الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة كان "ضربة وجهت للاتحاد من اجل المتوسط".
وقال القذافي في كلمة القاها مساء الجمعة في طرابلس خلال مادبة عشاء على شرف العاهل الاسباني الملك خوان كارلوس "نأسف لهذه الضربة التي وجهت للاتحاد من اجل المتوسط وهو ما زال في المهد".

واستطرد الزعيم الليبي متسائلا "هل تدمير غزة وقتل الاطفال هو من المشاريع الملموسة التي وعد بها الاتحاد من اجل المتوسط؟".

واضاف "اعتقد ان الشريك الجنوبي للبحر المتوسط، سيعيد النظر في انضمامه للاتحاد من اجل المتوسط ما دام الاسرائيليون والفلسطينيون اعضاء فيه".

واقترح القذافي الذي كان يعارض الاتحاد من اجل المتوسط، ان يقتصر الاتحاد على دول شمال افريقيا وجنوب اوروبا الغربية.

وقال "نحن نعود من جديد الى البحر المتوسط الذي تشترك فيه ليبيا واسبانيا، وانا اتمسك بـ(مجموعة) خمسة زائد خمسة، بل نود ان تصبح ستة زائد ستة، ويجب على شمال افريقيا وجنوب اوروبا ان يتعاونا في البحر المتوسط، اما الجانب الاسيوي فيجب ان يعزل عن التعاون الافريقي الاوروبي".

واشار بذلك الى مجموعتي خمسة زائد خمسة من دول جنوب اوروبا (اسبانيا وفرنسا وايطاليا ومالطا والبرتغال) والدول الخمس الاعضاء في الاتحاد المغرب العربي (ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا).

من جهته اعرب العاهل الاسباني عن ارتياحه لعلاقات "الصداقة والشراكة" بين ليبيا واسبانيا وقال "نامل ايضا الاستمرار في المشاركة بنشاط بجانب ليبيا في اطارات اخرى من الحوارات والتعاون، مثل حوار غرب المتوسط المعروف بخمسة زائد خمسة".

واعلن ناطق باسم الرئاسة الليبية في اتحاد المغرب العربي الاربعاء ان دول الاتحاد "بدات تراجع" مشاركتها في الاتحاد من اجل المتوسط.

وشنت وسائل الاعلام الليبية الرسمية منذ بداية الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة في 27 ديسمبر/كانون الاول، حملة عنيفة يومية على الاتحاد من اجل المتوسط معتبرة ان الحرب على غزة كانت "نتيجة" هذا الاتحاد.

ونددت بالخصوص بالدول الاوروبية الاعضاء في الاتحاد من اجل المتوسط التي تدعم الدولة العبرية.