القدس عاصمة للثقافة العربية لكن ليس قبل مارس

والقدس تحت الهجوم ايضا

القدس - ارجأ القائمون على احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية التي كان يفترض ان تنطلق اليوم الخميس الى مارس/اذار بسبب الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة.

وقال احمد داري مدير احتفالية القدس "كان يجب اطلاق فعاليات احتفالية القدس اليوم لكن بسبب الهجمة والاحداث على قطاع غزة وما الحقه من دمار ارجئت انطلاقة الحدث حتى مارس/اذار المقبل".

وكان يفترض ان تبدأ نشاطات القدس عاصمة للثقافة العربية في الثاني والعشرين من يناير/كانون الثاني على ان تنتهي بحلول ديسمبر/كانون الاول 2009.

واوضح داري "ندعو الفنانين الى تكريس جزء من الحدث للتضامن مع غزة واهلنا هناك"، معتبرا ان "ضرب غزة هو ايضا ضرب للحدث الذي كان سينطلق منها ايضا وضرب لمدينة القدس التي تتعرض لهجوم من نوع اخر".

وتتعرض مدينة القدس الشرقية المحتلة الى حملة تهويد مكثفة.

واشار احمد داري الى ان الاحتفالية كانت ستنطلق اليوم من عدة مدن هي القدس وغزة وبيت لحم والناصرة ومخيم الرشيدية في لبنان ومن مدينة القاهرة مقر الجامعة العربية في وقت واحد.

واختتمت دمشق الاربعاء احتفاليتها كعاصمة للثقافة العربية 2008، بحفل احياه الموسيقي اللبناني مارسيل خليفة مع الاوركسترا الوطنية السورية في دار الاوبرا السورية.