ليبيا تطلب تسليمها مواطنيها التسعة المعتقلين في غوانتانامو

منذ 2002 بلا محاكمة

طرابلس - طالبت ليبيا مجددا الخميس الولايات المتحدة باعادة تسعة ليبيين معتقلين في غوانتانامو منذ 2002 الى بلادهم.

وقال صالح عبد السلام رئيس جمعية حقوق الانسان في مؤسسة القذافي للتنمية في تصريح "نحن في ليبيا نشعر بقلق شديد لغياب معلومات دقيقة عن المعتقلين الليبيين التسعة في غوانتانامو وطالبنا مرارا بتسليمهم للدولة الليبية".

واوضح عبد السلام المسؤول في مؤسسة القذافي التي يرعاها سيف الاسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي "لقد ناشدت الصليب الاحمر الدولي لمساعدتنا في هذا الشأن، وهو المؤسسة الدولية المفوضة رسميا من الدولة الليبية لمتابعة الاوضاع القانونية والصحية للمساجين الليبيين في غوانتانامو".

وقال عبد السلام"اننا نطالب بضرورة تمكين المؤسسة من الاتصال بالمواطنين الليبيين في غوانتانامو والنظر بجدية في مطالبنا اسوة بمواطني الدول الاخرى".

واشار عبد السلام الى ان "الجهود المستمرة للجهات المختصة اثمرت عن استعادة ثلاثة مواطنين من الموقوفين في خليج غوانتانامو استلمتهم ليبيا السنة الماضية".

ويوقع الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس، بعد يومين من توليه مهماته، قرارين ينصان على اغلاق معتقل غوانتانامو في مدة اقصاها عام ووضع حد للاساليب المثيرة للجدل التي تستخدمها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية.