البطالة تنتشر كالوباء في بريطانيا

مستويات قياسية للبطالة في بريطانيا

لندن - اعلن مكتب الإحصاءات الوطنية الأربعاء ان نسبة البطالة في بريطانيا وصلت الى 6.1% في الاشهر الثلاثة الماضية المنتهية في تشرين الثاني/نوفمبر، وفق تقديرات مكتب العمل الدولي، وهو رقم قياسي منذ 1999.
وتطابق هذه النسبة توقعات الاقتصاديين في لندن، بحسب مجموعة تقديراتهم التي اوردها مصرف "كاليون".
وعلى الصعيد الوطني، ارتفعت نسبة البطالة من 3.3% في تشرين الثاني/نوفمبر الى 3.6% في كانون الاول/ديسمبر مما يشكل مستوى قياسيا منذ حزيران/يونيو 2000. واعتبرت هذه النسبة اعلى من توقعات الاقتصاديين الذين كانوا توقعوا نسبة 3.5%، بحسب "كاليون".
ووفق ارقام مكتب العمل الدولي، فان عدد العاطلين عن العمل زاد 131 الف شخص في الاشهر الثلاثة المنتهية في تشرين الثاني/نوفمبر، مقابل 29 الفا قبل سنة، ليصل الى 1.92 مليون شخص.
وزاد عدد الأشخاص الجدد المسجلين في سجلات البطالة التي تسمح باحتساب نسبة البطالة الوطنية، بمقدار 77900 شخص في كانون الاول/ديسمبر و349500 على مدى سنة، ليصل الى 1.16 مليون.
واوضح مكتب الاحصاءات الوطنية ان الرقم ارتفع للشهر الحادي عشر على التوالي.
في المقابل، اظهرت معطيات المكتب تسريح 225 الف موظف خلال الفصل المنتهي في تشرين الثاني/نوفمبر، ما يشكل رقما قياسيا منذ بدء المكتب بالاحصاءات في 1995.