كوجيلي.. قرية منسية في افريقيا تحتفل بابنها أوباما

من ادغال افريقيا الى البيت الابيض

كوجيلي (كينيا) - تجمع اكثر من الفي كيني وسائح اجنبي الثلاثاء في اجواء احتفالية في كوجيلو، القرية التي يتحدر منها والد باراك اوباما الراحل، للاحتفال بتنصيب ابنه الرئيس الرابع والاربعين للولايات المتحدة.
وتوافد الكينيون باعداد كبيرة من مختلف القرى والبلدات المجاورة لبحيرة فكتوريا، غرب كينيا، وهم يرتدون اجمل ملابسهم للمشاركة في الاحتفال الذي يتم بثه على شاشة عملاقة.
وقالت فيث اتشينغ (20 عاما) "انا من كوجيلي، واليوم يوم عيد وهي فرصة كبيرة بالنسبة لنا لاننا نتوقع الكثير من الاستثمارات. بفضله بات لدينا كهرباء وماء".
وتشهد القرية الهادئة التي بات سكانها يسمونها "عاصمة العالم المحلية"، احتفالات منذ اربعة ايام استعدادا لاداء اوباما القسم في الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (17,00 ت غ).
وغير العديد من السياح طرق سفرهم في كينيا للمشاركة في رقصات قبيلة لويو التي تتحدر منها عائلة اوباما في كينيا، او للتلويح باعلام اميركية.
وقال جوزف اولوكو الذي يعمل في القرية "انها اجواء احتفالية، كأن كوجيلو تحتفل بعيد الميلاد من جديد".
وتشارك ساره، جدة اوباما لوالده، وعد من اقربائه الكينيين في حفل التنصيب في واشنطن.
وساره اوباما هي الزوجة الثالثة لجد باراك اوباما، ولا تربطها به اي علاقة نسب، لكنه يعتبرها بمثابة جدته.