واشنطن: انسحاب القوات السلفادورية من العراق 'ايجابي جدا'

جنود اميركيون يدققون هوية مدني عراقي قتلوه للتو

واشنطن - صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية روبرت وود الاربعاء ان الولايات المتحدة ترى في الانسحاب المقبل للقوات السلفادورية من العراق "مؤشرا ايجابيا جدا".
وقال وود في لقاء مع صحافيين "اعتقد انه مؤشر على التقدم الذي تحققه الحكومة وقوات الامن لبسط سيطرتها على البلاد". واضاف "انه مؤشر ايجابي جدا يدل على ان العراق يصبح يوما بعد يوم اكثر قدرة على تولي امنه".
ولكن مراقبين في بغداد تساءلوا انه إذا كان هذا الانسحاب إيجابي جدا، فلماذا لا تجعله الولايات المتحدة أكثر إيجابية بانسحاب قواتها هي أيضا؟
ومن المعروف ان الولايات المتحدة تحاول خلق انطباعات ايجابية من اجل القول ان هناك "تقدم يتحقق".
واضاف وود"نشكر حكومة السلفادور على كل ما فعلته من اجل احلال الاستقرار في العراق".
واعلن رئيس السلفادور الياس انطونيو سقا الثلاثاء ان الجنود السلفادوريين البالغ عددهم مئتين سيغادرون العراق في 31 كانون الاول/ديسمبر "في غياب قرار للامم المتحدة".
وكلفت الوحدة السلفادورية خصوصا اعمال اعادة اعمار في النجف والديوانية والحلة والكوت.