أوروبا للعرب: تشيدون مساجد على أرضنا نبني كنائس على ترابكم

أوروبا: واحدة بواحدة او لكم مساجدكم ولنا كنائسنا

الرياض - دعا رئيس البرلمان الاوروبي هانس غيرت بوترينغ، الذي يزور المملكة العربية السعودية حاليا، الثلاثاء الحكومات العربية الى السماح ببناء الكنائس في دولها كما يسمح ببناء المساجد في اوروبا.
واعتبر بوترينغ الذي يختتم في الرياض جولة في منطقة الخليج تمحورت حول التعاون بين الديانتين ان على الحكومات العربية ان تكون اكثر انفتاحا على الاديان الاخرى.
وقال "من المهم ان يكون لدينا تفهما افضل للدين الاسلامي .. ونحن ندعو الى التسامح حيال المسيحيين في العالم الاسلامي. انه امر متبادل".
واوضح في ختام جولته، التي قادته ايضا الى عمان والبحرين والامارات العربية المتحدة لمناقشة العلاقات بين الاتحاد الاوروبي ومجلس التعاون الخليجي، انه بحث مع محاوريه العرب مسالة حرية العبادة.
واشار الى انه حضر قداسا كاثوليكيا خلال زيارته لمسقط وهو شيء غير ممكن في السعودية.
وقال رئيس البرلمان الاوروبي بعد مباحثات مع قادة سعوديين بينهم وزير الخارجية سعود الفيصل ومع مسؤولين في منظمة المؤتمر الاسلامي "يوجد الآلاف من الكاثوليك هنا. ونحن نحتفل بعيد الميلاد غدا ولن يتمكنوا من التلاقي في كنيسة".
ويوجد في السعودية ملايين من العمال الاجانب بينهم نحو مليون من الفيليبين معظمهم مسيحيون.
واوضح المسؤول الاوروبي ان السعوديين ذكروه بانه من المستحيل بناء مسجد في الفاتيكان.
لكنه رد بان المساجد مسموح بها في معظم الدول الاوروبية وان على حكومات المنطقتين احترام حرية العبادة.
وقال "يمكن تفهم عدم وجود كنائس في مكة والمدينة لكن ليس في جميع انحاء البلاد".