صندوق النقد الدولي يخرج من الأزمة المالية رابحا

دومنيك ستروس خان وانعاطفة الربح

واشنطن - اعلن صندوق النقد الدولي الجمعة انه سينهي سنته المالية 2008-2009 (تنتهي نهاية إبريل/نيسان المقبل) على فائض في حين كان يتوقع ان ينهيها بعجز.
ونتجت هذه المفاجأة السارة بشكل اساسي عن زيادة القروض التي منحها صندوق النقد الدولي بسبب الازمة المالية وبسبب مداخيل افضل مما كان يتوقع، حسب ما جاء في بيان للصندوق.
واوضح انه يتوقع ان ينهي السنة المالية الحالية مع ربح بقيمة حوالى 11 مليون دولار في حين كان يتوقع سابقا عجزا بقيمة 190 مليون دولار.
واشار البيان ان القروض الجديدة التي منحها صندوق النقد الدولي ستزيد مداخيله بحوالى 247 مليون دولار في حال تم احترام الجدول الزمني المقرر.
وكانت عائدات التوظيفات اكبر من التوقعات في الاشهر الستة الاولى من السنة المالية ووصلت الى 173 مليون دولار بسبب "حركة الرساميل باتجاه الاسهم المهمة في الاسواق المالية العالمية".
وكان صندوق النقد الدولي يأمل في توقعاته الاولية ربح 300 مليون دولار من توظيفاته في مجمل سنته المالية.