صوب حذاءك تجاه بوش: لعبة على الانترنت

باريس - بوسع رواد شبكة الانترنت ممارسة لعبة جديدة اطلقها شاب بريطاني تقضي برمي حذاء على جورج بوش على خلفية الحادثة التي وقعت الاحد خلال مؤتمر صحافي في بغداد ورشق خلالها صحافي عراقي الرئيس الاميركي بحذائه.

وهدف اللعبة هو التمكن من رمي الحذاء واصابة رأس دمية تمثل الرئيس بوش.

واصاب اكثر من 1,4 ملايين الرئيس في هذه اللعبة بحسب عداد الموقع الذي يقول في كل مرة "لقد نجحت! يستحق ما ناله".

وامام كل رائد مدة 30 ثانية لالقاء الحذاء واصابة الرئيس الاميركي الذي يحاول تجنبه من منصة وهو يعقد مؤتمرا صحافيا.

واخترع هذه اللعبة البريطاني اليكس تيو (24 سنة) الذي اشتهر اسمه في 2006 بفضل بيع صور عرضها على موقعه الالكتروني.

وكان الصحافي العراقي منتظر الزيدي (29 سنة) من قناة بغدادية اعتقل مساء الاحد بعد ان رمى حذاءه على الرئيس الاميركي صارخا "هذه قبلة الوداع يا كلب"، خلال مؤتمر صحافي كان يعقده مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.
موقع اللعبة http://www.t-enterprise.co.uk/flashgame/playgame.aspx?id=bushbootcamp