فائزون بجائزة نوبل للسلام: احموا التعليم

أطفال تحت الحراب

لندن - وجه فائزون بجائزة نوبل للسلام نداء إلى الحكومات الخميس للعمل من اجل ضمان ان يتمكن ملايين الاطفال في مناطق الحروب من الذهاب الي المدرسة.
وقال 31 من الحائزين على جائزة نوبل في رسالة مفتوحة الى قادة العالم والمتقاتلون في مناطق الحرب إن أكثر من 70 مليون طفل حول العالم لا يحصلون على فرصة للتعليم وان أكثر من نصف هذا العدد يعيشون في مناطق الصراع.
وبين هؤلاء الفائزين بجائزة نوبل الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر والدالاي لاما والقس الجنوب افريقي ديزموند توتو وزعيمة المعارضة المحتجزة في ميانمار اونج سان سو كي ومنظمات مثل العفو الدولية.
وقالوا في الرسالة التي تدعم حملة تقودها منظمة (أنقذوا الاطفال) الخيرية البريطانية "الحرب والصراع من صنع البالغين. لكن كل بالغ كان يوما ما طفلا ثم كبر مع الخبرات والتوجيهات التي شكلت حياتهم. وفي صميم هذا يكمن التعليم."
ودعا الحائزون على جائزة نوبل الحكومات والاطراف الأخرى في مناطق الصراعات المسلحة الي احترام المدارس كأماكن للسلام والأمان بحيث يمكن للاطفال ان يتعلموا بعيدا عن العنف او الخوف من تجنيدهم في القوات المسلحة.