ليبيا تواصل جهودها التنموية تجاه نساء وشباب واطفال افريقيا

جهود متواصلة

طرابلس - أجتمع المدير التنفيذي لمشروع القذافي للمرأة والطفل والشباب الأفارقة بطرابلس مع وزير الشباب والرياضة النيجري والوفد المرافق له.

وأكد المدير التنفيذي لمشروع القذافي للمرأة والطفل والشباب الأفارقة خلال الاجتماع على أهمية هذا المشروع الاستراتيجي الحضاري والإنساني الذي جاء بمبادرة من الزعيم الليبي معمر القذافي ورؤيته الاستراتيجية للأوضاع التي يعيشها النساء والأطفال والشباب في القارة.
وقدم المدير التنفيذي للمشروع للضيوف شرحا للمشاريع والحملات التي قام ويقوم بها "مشروع القذافي" في العديد من الدول الإفريقية من خلال توجيهات رئيسة لجنة الإدارة للمشروع، د.عائشة معمر القذافي التي تؤكد دائما على ضرورة الاهتمام بالأسرة الإفريقية والطفل الإفريقي وهي شرائح أساسية في القارة الإفريقية حيث يستهدف الطفل من خلال وضع أسس وركائز متينة للأسرة الإفريقية من خلال حملات التوعية وكذلك يستهدف المرأة الإفريقية التي تمثل نصف المجتمع والشباب لضمان مستقبل واعد لهم.

من جهته أشاد وزير الشباب والرياضة النيجري بمشروع القذافي ومشاركته في التظاهرة الرياضية والثقافية لتجمع "س. ص" التي ستقام بالنيجر خلال العام القادم
وقال "إنني مسرور جداً بالتعاون والتواصل القائم بين هذا المشروع ومختلف المؤسسات النيجرية العاملة في مجال الشباب، وسننتهز فرصة إقامة هذه التظاهرة الرياضية للتعريف بهذا المشروع وأهدافه وبرامجه المستقبلية".
وتم خلال الإجتماع الذي حضره رئيس لجنة متابعة الألعاب الرياضية لشباب التجمع بحث سبل تعزيز التعاون بين مشروع القذافي ووزارة الشباب والرياضة النيجرية في مختلف الأنشطة الثقافية والرياضية بما يعزز مسيرة التنمية والتقدم في القارة.

ومن جانبه أكد المدير التنفيذي للمشروع على استعداد مشروع القذافي للمشاركة في التظاهرة الشبابية لتجمع "س.ص" من خلال مشاركة طلاب الجماهيرية في هذه التظاهرة والتي ستجمع الفعاليات الشبابية في أول تظاهرة افريقية من نوعها.