بيريز يبحث مع مبارك شؤون السلام

توسيع المشاركة

القدس - قال مسؤول إسرائيلي الإثنين إن الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز سيلتقي بالرئيس المصري حسني مبارك الخميس لبحث جهود السلام في المنطقة والاتصالات التي تجريها مصر للتوسط في تمديد الهدنة في غزة.
وأضاف أن مبارك وجه الدعوة لبيريز في اتصال هاتفي وسيلتقي الرجلان في منتجع شرم الشيخ المصري. ولم ترد على الفور تأكيدات من القاهرة.
وبوصفه رئيسا للدولة فإن دور بيريز شرفي إلى حد كبير ولا يملك أي سلطة رسمية في "جهود السلام".
وتأتي محادثاته في مصر في مرحلة انتقالية بالنسبة لإسرائيل التي فيها رئيس للوزراء يعمل بصورة انتقالية بعدما قدم استقالته الشهر الماضي في غمرة فضيحة فساد.
وتابع المسؤول إن بيريز يريد استكشاف احتمالات تمديد هدنة أبرمت في يونيو حزيران وأدت إلى حد كبير لتهدئة الوضع على الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة. وتقول حماس إن الهدنة قد تنتهي في ديسمبر/كانون الأول.
وأضاف المسؤول أن بيريز يعتزم أيضا اقتراح توسيع دائرة محادثات السلام الإسرائيلية لما بعد الفلسطينيين وسوريا لتتضمن دولا عربية أخرى لا تقيم علاقات مع إسرائيل.
ويبدو أن من المرجح أن تتخطى المحادثات التي تجريها إسرائيل مع الفلسطينيين الموعد المستهدف الذي وضعته الولايات المتحدة للوصول لاتفاق قبل مغادرة الرئيس الأمريكي جورج بوش لمنصبه في يناير كانون الثاني.
ويؤيد بيريز التفاوض من أجل اتفاق شامل للسلام مع الدول العربية بدلا من إبرام اتفاقات منفصلة مع الفلسطينيين أو سوريا التي أجرت إسرائيل معها محادثات غير مباشرة هذا العام.
وصارت إسرائيل أول دولة عربية تبرم اتفاقا للسلام مع إسرائيل عام 1979 وتبعها الأردن في عام 1994.