تثبيت حكم الاعدام على يمني أدين بالتجسس لحساب مصر

تبرئة الحطباني وإدانة الضحوك

صنعاء - ايدت محكمة الاستئناف الجزائية اليمنية المتخصصة في قضايا امن الدولة والارهاب الاثنين حكم الاعدام بحق سعودي اسقطت عنه جنسيته ادين بتهمة التجسس لحساب مصر وبرأت في المقابل ضابطا يمنيا متهما في القضية ذاتها.

وايدت المحكمة برئاسة القاضي محمد الحكيم حكم اعدام ابتدائي صدر بحق حمد الضحوك (50 عاما) في شباط/فبراير 2008 وهو جندي سعودي سابق من اصل يمني "بعد ثبوت جميع الادلة بالتهمة المنسوبة اليه".

في المقابل برأت المحكمة عبد العزيز الحطباني (45 عاما) وهو ضابط في الجيش اليمني "لعدم توفر الادلة ضده".

ووجهت للمتهمين اللذين بدأت محاكمتهما في حزيران/يونيو 2007، تهمة تقديم معلومات للسفارة المصرية في صنعاء مفادها ان السعودية والكويت تمولان خلية ارهابية في اليمن بهدف تنفيذ هجمات ضد سياح في مصر بعلم الحكومة اليمنية.

واتهم حمد الضحوك بنقل وثائق للسفارة المصرية تحمل معلومات كاذبة وطلب مالا لقاءها.

وقال خلال استجوابه انه كان جنديا في السعودية قبل ان يطرد منها الى بلاده في 1995 اثناء زيارة للرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

واضاف المتهم ان السلطات السعودية قالت له حينها "ارحل مع رئيسك" واسقطت عنه الجنسية السعودية.