هاميلتون يتخطى الصين ليقترب من المجد في البرازيل

قاب قوسين او أدنى من اللقب

شنغهاي (الصين) - قطع البريطاني لويس هاميلتون سائق مكلارين خطوة كبيرة نحو احراز لقب بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات اثر فوزه بالمركز الاول في جائزة الصين الكبرى بعدما بدأ السباق من مركز اول المنطلقين الاحد.

وحافظ البرازيلي فيليبي ماسا على اماله في احراز لقب بطولة العالم عقب حصوله على المركز الثاني في الصين بعدما سمح له زميله في فيراري الفنلندي كيمي رايكونن بتخطيه قبل نهاية السباق لكن هاميلتون بات يحتاج فقط الى انهاء سباق البرازيل الذي سيقام في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل ضمن الخمسة الاوائل كي يصبح اصغر سائق يحرز لقب بطولة العالم وهو في سن 23.

وتبخرت احلام البولندي روبرت كوبيتسا الضئيلة في احراز اللقب رغم العرض القوي الذي قدمه سائق بي.ام.دبليو ساوبر الذي بدأ السباق من المركز 11 وانهاه في المركز السادس.

وهذا هو الفوز الخامس الذي يحققه هاميلتون خلال الموسم الجاري والتاسع له في 34 سباقا على مدار تاريخه الاحترافي ليرفع رصيده الى 94 نقطة في صدارة بطولة السائقين بفارق سبع نقاط عن ماسا. ويحتل كوبيتسا المركز الثالث برصيد 75 نقطة.

وتتبقى عشر نقاط فقط امام السائقين في بطولة العالم في اخر سباق للموسم في البرازيل الشهر المقبل.

وكان هاميلتون تعرض لانتقادات واسعة بعد ادائه المتهور في اليابان الاسبوع الماضي ومحاولته الفاشلة لانتزاع الصدارة من رايكونن خلال احدى مراحل هذا السباق. لكن السائق البريطاني لم يرتكب اي اخطاء الاحد كما لم يتكرر الكابوس الذي اعتراه على حلبة شنغهاي الموسم الماضي عندما خرج السائق الصاعد وقتها عن مسار السباق لتنزلق سيارته على الحصى في سباق كان سيهديه لقب بطولة العالم.

وبدأ هاميلتون سباق الصين بشكل جيد ونجح في تصدر باقي المنافسين بحلول اول منعطف وابقى رايكونن خلفه قبل ان ينهي سيطرته على السباق بشكل رائع.

وحاول الفنلندي هايكي كوفالاينن سائق مكلارين مساعدة زميله بمحاولة ذهبت ادراج الرياح لتجاوز ماسا في أول منعطق بعد تخطيه الاسباني فرناندو الونسو سائق رينو في بداية السباق.

لكن الونسو بطل العالم مرتين والذي فاز باخر سباقين هذا الموسم نجح في استعادة المركز الرابع من كوفالاينن واحتفظ به حتى اخر السباق.

في هذه الاثناء لم ينظر هاميلتون أبدا الى الوراء ونجح في الابتعاد بفارق سبع ثوان تقريبا عن رايكونن بعد اول جولة من التوقف في المراب.

وبحلول الجولة الثانية من التوقف في المراب كان هاميلتون قد حقق فارقا كبيرا عن باقي منافسيه ليعود الى الحلبة ويقود بشكل مريح ليعبر خط النهاية بفارق نحو 15 ثانية عن ماسا صاحب المركز الثاني.

وكان البرازيلي ماسا يبتعد بفارق واضح عن رايكونن لكن بطل العالم ابطأ من سرعته ليسمح لزميله في فيراري بتخطيه قبل سبع لفات من نهاية السباق.

وحل الالماني نيك هيدفيلد زميل كوبيتسا في المركز الخامس فيما جاء مواطنه تيم غلوك سائق تويوتا في المركز السابع واقتنص البرازيلي نيلسون بيكيت سائق رينو المركز الثامن ليحصل على اخر نقاط متاحة.

ومني كوفالاينن بخيبة امل كبيرة في عيد ميلاده الـ27 بعدما انزلقت سيارته على العشب في اللفة 35 وهو ما ادى الى اصابة اطار سيارته الايمن الامامي بثقب وانسحب من السباق بعدها.