هونج يفوز بجائزة أفضل ملصق في 'الشرق الأوسط السينمائي'

التصميم الفائز يستخدم في جميع المطبوعات الخاصة بالمهرجان

أبوظبي ـ أعلن القائمون على تنظيم فعاليات الدورة الثانية من مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث والمقرر أن يعقد في الفترة من 10 إلى 19 أكتوبر/تشرين الأول الحالي عن تصميم الملصق (البوستر) الفائز في مسابقة المهرجان لتصميم أفضل ملصق للدورة الحالية، وهي المسابقة التي أطلقها المهرجان بالتعاون مع مجلة "شواطئ" إحدى أهم المجلات الثقافية في دولة الإمارات، حيث سيتم استخدام التصميم الفائز في جميع المطبوعات الخاصة بالمهرجان.
وقال محمد خلف المزروعي نائب رئيس مجلس إدارة مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي إن التصميم الفائز يعود إلى مصمم الغرافيك الصيني المشهور تشين هونج، وتم اختيار هذا التصميم من بين عشرات التصاميم التي تسابقت في المهرجان.
ووصف المزروعي التصميم الفائز أنه يستحق الفوز لما استطاع أن يحقق فيه من تناغم الألوان وانسجامها إضافة إلى الرمزية العالية التي ميّزته، حيث استطاع المصمم وبإبداع أن يجمع بين الشروط الواجب توافرها في الملصق وبين روح المهرجان وروح أبوظبي وثقافة المنطقة، من خلال إدخال العديد من الرموز مثل اللؤلؤة السوداء، وهي شعار المهرجان التي تطفو على الصدفة التي تحاكي شكل جزيرة أبو ظبي في شكلها، مع وضوح التعبير عن ثقافة المنطقة من خلال قوافل الجمال التي تسير على أعلاها.
وصاحب التصميم الفائز شارك في العشرات من المسابقات وهو حاصل على أكثر من 50 جائزة من جميع أنحاء العالم منها الميدالية الفضية لعام 2004 في بينالي فنون الكومبيوتر، كما تم اختيار أعماله من قبل عدد من المختصين في مجال التصميم الغرافيكي مثل بينالي موسكو الدولي للتصميم الغرافيكي، وبينالي الملصقات الدولي المنعقد في موسكو عام 2006، وبينالي طهران الدولي للملصقات عام 2007، كما تم اختيار أعماله من قبل عدد من المتاحف العالمية ليتم عرضها فيها.
وعبر تشين هونج عن فرحته الغامرة بفوزه في المسابقة معتبراً أن فوزه بالمسابقة شرف كبير له، من خلال أن تكون بصمته حاضرة عبر فعالية مهمة مثل مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي، وأشار إلى أنه راعى في تصميمه عدداً من التفاصيل خلال العمل عليه، والتي كان من أهمها الحفاظ على روح المهرجان وهدفه ومزجه بأسلوب فني مبتكر نابع من عشقه للمنطقة العربية، كما عبر عن سعادته كونه سيحضر فعاليات المهرجان والتي سيرى تصميمه حاضراً فيها.
أما الحاصلان على المركزين الثاني والثالث فهما هالي شارب وريموند ديل موندو.
وفي حديثه عن تصميمه قال هالي إنه أطلق عليه اسم "نظرة من عيني الحجاب" وهو تصميم متعدد الأبعاد فيما يتعلق بوجهة النظر التي يطرحها وتم تصميمه بحيث يُثير أكبر قدر ممكن من التأويلات.
في حين يقول ريموند إن تصميمه "الفن يقلد الحياة والحياة تقلد الفن" يُعبر عن فهمه لأهداف وغايات المهرجان، الذي وصفه أنه أحد أهم المنصات لصانعي الأفلام العرب والفنانين على حد سواء من أجل الموضوعات التي يطرحونها وتحسينها في أفلامهم.
يذكر أن المسابقة قد أطلقت في شهر مايو/آيار الماضي في مؤتمر صحفي خاص عقد على هامش مهرجان "كان" السينمائي الدولي، حيث قوبل باهتمام بالغ من الفنانين والمصممين الراغبين في أن تكون تصاميمهم حاضرة بقوة في فعالية عالمية كمهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي والذي يحضره المئات من أهم الشخصيات العالمية، وذلك بهدف تعريف الحضور والمتابعين بالمواهب والإبداعات الخلاقة في هذا المجال.
وسيحصل الفائز على رحلة إلى أبو ظبي مدفوعة التكاليف لحضور مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي، إضافة إلى حصوله على دخول مجاني لجميع فعاليات المهرجان بما في ذلك عروض الأفلام والحفلات المختلفة.
كما سيتم عرض التصميم الفائز في مجلة "شواطئ"، إضافة إلى أن التصاميم الخمسة الأولى في المسابقة سيتم عرضها في قصر الإمارات، موقع فعاليات المهرجان.