أوغلي ينتقد احتفال المسلمين بالعيد في مواعيد مختلفة

أهمية الالتزام بالقرارات

جدة ـ انتقد الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلي الأربعاء احتفال المسلمين عبر العالم بعيد الفطر في مواعيد مختلفة، معتبرا أن ذلك يعبر عن "تشرذم" و"تشتت"، وكرر الدعوة إلى اعتماد تقويم هجري موحد.
وقال إحسان أوغلي إن "اختلاف تاريخ الاحتفال بعيد الفطر السعيد بين أقطار العالم الإسلامي لا يعكس الوحدة المنشودة في المشاعر والمواقف."
واعتبر أن هذا الوضع "يمثل التشرذم والتشتت والفرقة ويحدث بلبلة في الرأي العام فضلا عن أنه لا يشكل مظهرا حضاريا في الوقت الذي تيسرت فيه السبل بفضل التقدم العلمي والتكنولوجي من أجل تحديد المناسبات الدينية التي تجمع المسلمين."
وشدد الأمين العام للمنظمة التي تضم 57 عضوا ومقرها في مدينة جدة السعودية، على "أهمية التزام الدول الأعضاء بالقرارات التي اتخذتها المنظمة بخصوص التقويم الهجري الموحد، وهو ما من شأنه أن يضع حدا لعوامل التفرقة والتشتت ويعكس وحدة المسلمين في أوقات أعيادهم واحتفالاتهم."