البنتاغون يسعى الى 'حل سلمي' مع القراصنة

قدرات حربية هائلة في مياه الصومال انما من اجل السلام

واشنطن - دعت وزارة الدفاع الاميركية الثلاثاء الى حل سلمي لمسألة السفينة الاوكرانية التي خطفها قراصنة صوماليون قبالة السواحل الصومالية، مؤكدة ان وجود البحرية الاميركية على مقربة من هذه السواحل يرمي الى منع القراصنة من الفرار.
وقال جيف موريل المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية ان عددا من السفن الحربية الاميركية تخضع السفينة فاينا "للمراقبة"، لكنه لم يوضح ما اذا كانت القوات الاميركية تنوي ام لا تحرير افراد الطاقم ال 21 الذين يحتجزهم القراصنة.
واضاف "لدينا عدد من السفن الحربية على مقربة من السواحل الصومالية، وهي مزودة قدرات هائلة". واكد "لكن ما يهمنا في هذه المرحلة اكثر من سواه هو التوصل الى حل سلمي لهذه المشكلة".
واعتبر موريل ان سفينة ارسلتها روسيا لن تصل الى السواحل الصومالية قبل بضعة ايام، موضحا ان البحرية الاميركية تملك اعدادا كافية من السفن في المنطقة لادارة الوضع.
وذكر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحافي عقده في نيويورك، ان سفينة حربية روسية وفرقاطتين ماليزيتين "تتوجه" الى المنطقة.
وخطف القراصنة الصوماليون الخميس السفينة الاوكرانية التي تنقل دبابات واسلحة. وهم يطالبون بفدية قدرها 20 مليون دولار.
واعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية ان البحرية الاميركية لا تجري مفاوضات مع القراصنة وهي لا تعرف ما اذا كانت بلدان اخرى تجري مفاوضات ام لا.
وباتت سواحل الصومال الذي يشهد حربا اهلية منذ 1991، بالغة الخطورة للملاحة في السنوات الاخيرة بسبب ازدياد اعمال القرصنة.