رحيل صاحب موسوعة شعر العامية المصرية

كتب ـ أحمد فضل شبلول
أنا اللى واقف على الناصية من بدري

رحل شاعر العامية المصرية المبدع صابر محمد فرج أثناء تناوله وجبة إفطار 27 رمضان الموافق 27 سبتمبر/ أيلول الجاري إثر أزمة ألمت به على مائدة الإفطار مع أسرته بالإسكندرية.
وصابر محمد فرج من أنشط شعراء العامية بالإسكندرية إبداعا ودراسة وهو صاحب "موسوعة شعر العامية المصرية" التي حصل على منحة التفرغ من الدولة لإتمامها.
وانتهى، قبل رحيله بأيام، من إعداد ببليوغرافيا شعراء العامية بالإسكندرية، لطباعتها ضمن مجلد "ببليوغرافيا أدباء الإسكندرية على مر العصور"، بالهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة.
والشاعر الراحل من مواليد 13/11/1943 وأصدر ديوانا بالعامية بعنوان "واحد بيتفرج على نفسه"، وآخر بعنوان "قصايد للبنات" وصدر عن المجلس الأعلى للثقافة 2004.
كما أعد كتابا بعنوان "فراديس الحروف" بالاشتراك مع الشاعر المصري شوكت عبدالعزيز المقيم في ألمانيا منذ سنوات.
والراحل كان من المهتمين بنشر شعر العامية المصرية على شبكة الإنترنت، ومن المشاركين في تحرير موقع "الورشة" الثقافي.
يقول صابر محمد فرج في إحدى قصائده بديوان "قصايد للبنات": ندى البنات
في عيون بنات المدارس
بيتلألأ كما النجمة
وأنا اللى واقف على الناصية من بدري
ومستنى النهار يطلع
عشان ما أشوف بنتي
حاضنة كشكولها
عصفورة تبدأ نهارها
بالزقزقة والطير
وبخاف عليها قوى
من البوم إللي في السكة
رحم الله الشاعر الصديق صابر محمد فرج، وغفر له، وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان. أحمد فضل شبلول ـ الإسكندرية