لم تعثر على فياغرا؟ بسيطة، ابحث عن عشبة العنزة

اتبع العنزة حتى تعثر على إيطاليين

لندن - قال باحثون ايطاليون ان علاجا عشبيا صينيا معروفا باسم عشبة العنزة يعد بديلا واعدا للفياغرا التي تعالج الضعف الجنسي.
وتشتهر عشبة العنزة منذ أمد طويل بأنها تثير الرغبة الجنسية. وقال ماريو ديلاجلي الباحث في جامعة ميلانو والذي قاد فريق الدراسة ان التجارب المعملية التي لم تختبر ما اذا كانت العشبة تزيد بالفعل الرغبة الجنسية يمكن أن تقود الى انتاج عقاقير جديدة تساعد في عملية الانتصاب.
وقال ديلاجلي في مقابلة عبر الهاتف "يمكن ان تكون فياغرا طبيعية. الجديد هو اننا صنعنا جزيئا جديدا يمكن ان يحل يوما محل الفياغرا".
وخلل الانتصاب حالة شائعة على مستوى العالم وتساعد عقاقير مثل الفياغرا من انتاج شركة فايزر وسياليس من انتاح ايلي ليلي اند كو وليفيترا من انتاج باير ايه جي في علاج الحالة عن طريق زيادة تدفق الدم في الأعضاء التناسلية.
لكن العقاقير التي تثبط انزيما يسمى "فوسفوديستريس 5" الذي يقيد تدفق الدم في الجسم ومن بين ذلك العضو الذكري يمكن ان تكون لها اثار جانبية تتراوح بين الصداع واضطرابات المعدة ومشكلات في الابصار قد تصل الى الاصابة بالعمى.
وبحث الفريق الايطالي عن بدائل بدراسة عدد من النباتات التي تشتهر بتحسين الاداء الجنسي.
وبعد تركيز الدراسة على عشبة العنزة عدل الباحثون مركبا في النبات يسمى "ايكارين" فوجدوا انه يبطل عمل الانزيم المثبط للانتصاب كما تفعل الفياغرا.
وقال ديلاجلي ان المركب قد تكون له اثار جانبية أقل من الفياغرا لانه يستهدف الانزيم بصورة أكثر دقة.
وأضاف ان هناك حاجة لاجراء مزيد من الاختبارات على الحيوانات والبشر الا ان مستخلص عشبة العنزة يمثل علاجا محتملا جديدا لخلل وظيفة الانتصاب باثار جانبية أقل.
وقال "يوجد المركب "ايكارين" في عشبة العنزة بكميات كبيرة وفاعليته المضادة للانزيم أقل مقارنة بالفياغرا لكن الجزيء الجديد الذي ركبناه من ايكارين له نفس فاعلية الفياغرا مع الانزيم".